أخبارNews & Politics

النقب: السماح لمعلمين بالتغيب خوفا عليهم!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سابقة خطيرة في النقب: وزارة المعارف تسمح لستة معلمين بالتغيب خوفا عليهم من العنف!

يأتي ذلك في ظل صراع مؤسف على وظيفة نائب مدير في المدرسة، أدت إلى اعتداء غاشم من قبل ملثمين على معلم من الشمال يدرس في المدرسة، لا صلة له بهذا الصراع.


في سابقة خطيرة تحصل لأول مرة بهذا الكم، سمحت وزارة المعارف في لواء الجنوب لستة معلمين يدرّسون في مدرسة المجد الإبتدائية في بلدة تل السبع بالنقب، بالتغيب عن المدرسة خوفا عليهم من العنف.


يأتي ذلك في ظل صراع مؤسف على وظيفة نائب مدير في المدرسة، أدت إلى اعتداء غاشم من قبل ملثمين على معلم من الشمال يدرس في المدرسة، لا صلة له بهذا الصراع.


وقالت مصادر في الشرطة لمراسلنا إن التحقيق مستمر في هذه القضية، حيث تمّ الاستماع لشهادات اليوم من شهود عيان.


وتؤثر الأجواء الحالية على سيرورة التعليم في المدرسة التي يدرس فيها 420 طالب وفيها 37 معلما ومعلمة.


وكانت شرطة البلدات-عياروت، اعتقلت اليوم، الاثنين، معلما (34 عاما) من تل السبع، بشبهة التورط في الاعتداء على معلم آخر من الشمال في المدرسة أمس الأحد.


وقالت مصادر في الشرطة، إنّ الاعتداء جاء على خلفية "صراع على وظائف في المدرسة". ويفيد مراسل "كل العرب" أن لا علاقة مباشرة للمعلم بهذا الصراع على وظيفة نائب المدير.
وقد تواجدت اليوم ست دوريات شرطة في محيط المدرسة، وذلك منعا للعنف والحفاظ على الأمن والأمان في المدرسة.

تسريح التلاميذ

وتم، أمس الأحد، تسريح تلاميذ مدرسة المجد الابتدائية إلى بيوتهم، بعد اعتداء ملثمين على أحد المعلمين.


وقالت مصادر محلية لمراسل "كل العرب" إنّ المعتدين قاموا بالتهجم على المعلم حين كان في طريقه إلى المدرسة، وهاجموه بالسكاكين وقاموا بتحطيم سيارته بحجارة وهو يجلس داخلها حيث أصابه حجر في يده. وفي اللحظة الأخيرة، هرع إلى المكان مدير المدرسة الأستاذ جابر أبو رقيق، وبعض المعلمين ما أدى إلى فرار المعتدين.


وقد تمّ نقل المعلم المعتدى عليه إلى مستشفى سوروكا بئر السبع وبالرغم من الإصابة الطفيفة نتيجة الحجر الذي أصاب يده، إلا أنه عبر عن حزنه الشديد على الحادثة غير المتوقعة. وقال زملاء المعلم الذين قاموا بزيارته في المستشفى لمراسل "كل العرب" إنّ وضعه النفسي سيء للغاية.


وحال وصول نبأ الحادثة، قررت لجنة الآباء تسريح التلاميذ مبكرا، والإعلان عن إضراب مستمر حتى يتم إتخاذ قرار آخر.
من جانبها، قامت إدارة المدرسة بتقديم شكوى في الشرطة، حيث فتحت شرطة العياروت-بلدات تحقيقا في حادثة الاعتداء، التي استنكرها بشدة الطاقم التدريسي في مدرسة المجد.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب معلمين