أخبارNews & Politics

شفاعمرو تخلّد ذكرى المرحوم كمال شاهين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شفاعمرو: المئات في حفل تخليد ذكرى المرحوم كمال شاهين والبلدية تطلق اسمه على فرع المركز الجماهيري مرشان


نظّم قسم الرياضة في بلدية شفاعمرو والمركز الجماهيري واللجنة التحضيرية، إحتفالًا لذكرى نائب رئيس البلدية السابق واللاعب وإداري فريق قدامى شفاعمرو المرحوم كمال شاهين أبو صالح.

وأطلق رئيس البلدية السيد عرسان ياسين أسم المرحوم كمال شاهين أبو صالح على فرع المركز الجماهيري في حي مرشان وعدد مناقب المرحوم، أمام المئات من الشخصيات الدينية، السياسية والاجتماعية والرياضية وأصدقاء وعائلة المرحوم في حفل مهيب يليق بالمرحوم.

صور من الاحتفالية - تصوير: دانيال نصر


افتتح الحفل بعرافة الإعلامي حسين الشاعر، ثم استمع الحضور لعدة كلمات لرجال الدين الشيخ يوسف أبو عبيد الشيخ ضياء خالدي، القس فؤاد داغر، والشيخ القاضي أبو زيد عنتير معدي.


تلاهم مدير قسم الرياضة الأستاذ كارم صبح، ثم كلمة المدرب واللاعب السابق أحمد وهب باسم فرق القدامى، تلاه الأستاذ زاهي عليان باسم اللجنة التحضيرية وفريق قدامى شفاعمرو، وفي الكلمة قبل الأخيرة أعلن رئيس البلدية السيد عرسان ياسين عن إطلاق اسم المركز في حي مرشان على اسم المرحوم وتحدث عن علاقته بالمرحوم ومواقفه المشرفة. وكان جميع المتحدثين تحدثوا عن مناقب المرحوم ومسيرته ومدى محبته لأهل بلده وحسن معاملته في مختلف ميادين الحياة.


أما كلمة العائلة ألقاها الأستاذ أمين شاهين شاكرًا بلدية شفاعمرو برئيسها وأعضائها وقسم الرياضة ولرجال الدين واللجنة التحضيرية والأسرة الرياضية وكل من ساهم في تنظيم وإنجاح هذه الأمسية الراقية.


بعدها فقرة تكريم للعائلة و المسؤولين وقدم رئيس إدارة فريق القدامى الإداري سلمان أبو سمرة كرة موقعة من قبل عدة شخصيات للعائلة.


من ثم شاهد الحضور مباراة بين لاعبي قدامى شفاعمرو وبمشاركة عدة لاعبي قدامى من فرق من القرى المجاورة.


يذكر أن المرحوم انخرط في السياسة المحلية وتبوأ خلالها منصب نائب رئيس بلدية لفترتين وكان قريبًا على مسافة واحدة من الجميع.


أما حياته الرياضية، كان إداريًا في صفوف مكابي أبناء شفاعمرو لفترة وجيزة في سنوات السبعين، ثم لعب فترة قصيرة في فريق اتحاد شفاعمرو في منتصف الثمانينات وهو من مؤسسي فريق قدامى شفاعمرو كلاعب وإداري، وهو من مؤسسي مهرجان دوري كرة القدم بمناسبة زيارة النبي شعيب عليه السلام عام 93 بمشاركة فرق من يركا، يانوح وشفاعمرو، كفرسميع ودالية الكرمل.


وكان أبا صالح مثالا للاعب الملتزم، الخلوق والدمث، لعب في خط الوسط وكان وسطيًا في حياته، تميز تحكمه بالكرة وكذلك كان حكيمًا في حياته.

إقرا ايضا في هذا السياق: