رأي حرOpinions

التكافل والتكاتف الإجتماعي| د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

التكافل والتكاتف الإجتماعي في مواجهة الأخطار التي تهدد أمن وسلامة نسيجه|بقلم: الدكتور صالح نجيدات


حتى نستطيع مواجهة العنف المستشري في مجتمعنا، علينا التكاتف والتلاحم حتى نتصدى الى كل من تسول له نفسه إعاثة الفساد والعنف والخراب في المجتمع , وعلينا الكد والاجتهاد لتوفير عوامل الأمن والاستقرار والعمل الدؤوب بإخلاص من أجل نمو مجتمعنا وتقدمه الى الامام ، و بوحدتنا الوطنية نستطيع التغلب على كل المشاكل والمعضلات التي تواجهنا , والوحدة الوطنية هي السد المنيع والسياج الواقي والامن امام الاخطار والاوبئة وجميع التحديات , فمجتمعنا بجميع فئاته وطوائفه متحد من أجل صون وحدته وسلامته وهذا يدل على معدن شعبنا الأصيل ووعيه في الشدائد والمحن والذي يبذل الغالي والنفيس من أجل حماية نفسه.


مجتمعنا العربي ضارب جذوره عميقا في هذه الارض منذ فجر التاريخ , وعلينا تعزيز وحدتنا الوطنية بالتكاتف والتلاحم والتضامن من أجل الاستقرار والأمن والتعاون والانسجام بين جميع طوائفه , وهذا هو الضمان للأمن والاستقرار , والحمد لله بفضل الود والاحترام المتبادل والعلاقات الطيبة بين الطوائف والأفراد يمكن تأمين الهدوء والاستقرار والوحدة والتعاون والاحترام والعيش المشترك بين جميع شرائح المجتمع.


علينا الاهتمام بتربية وتعليم أولادنا والحرص على تطوير المناهج المدرسية واستحداث مناهج جديدة بما يتناسب مع روح العصر والانفتاح على العلوم التكنولوجية، مع المحافظة على قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا , ويجب الاهتمام بشريحة الشباب، فهم رجال المستقبل والثروة البشرية الحقيقية والذين نعلق عليهم الآمال ، مع المحافظة أيضا على تراث وهوية الأجداد والآباء.


وأخيرا وليس اخرا , بوحدتنا الوطنية نستطيع مواجهة التحديات والعنف والأزمات و الأعاصير التي تعصف بالمنطقة والتي تحتاج منا الى التماسك ونبذ الخلافات والالتفاف حول قيادتنا بروح الاخوة والأسرة الواحدة، وعلينا إصلاح وعلاج المشاكل الاجتماعية ومحاربة الفساد وتثبيت دعائم الاخوة بين مكونات المجتمع حتى يظل مجتمعنا واحة أمن واستقرار ومصدرا للخير والعطاء والسلام، ولمزيد من التقدم والنهضة التي تتحقق بجهودكم جميعا.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق: