أخبارNews & Politics

المركزية ترد استئناف مريم أبو قويدر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المحكمة المركزية ترد استئناف الطالبة الجامعية مريم أبو قويدر وتبقيها رهن الاعتقال

فيديو من أمام المحكمة أمس الاثنين


ردّت المحكمة المركزية في مدينة بئر السبع، اليوم الثلاثاء، استئناف الطالبة الجامعية مريم أبو قويدر (21 عاما)، من قرية الزرنوق مسلوبة الإعتراف، المعتقلة منذ يوم الخميس الماضي على ذمة التحقيقات بشبهات تتعلق بالتحريض على دولة إسرائيل.

الطالبة الجامعية مريم أبو قويدر


وأشار القاضي في قراره إلى ضرورة إنهاء التحقيق حتى الخميس، واحضار تصريح مدع عام أو تقديم لائحة إتهام ضدها حتى ذلك الحين، منتقدا قيام الشرطة بإجراء تحقيق مع الطالبة في موقف السيارات في المحكمة، أمس الاثنين، وتلقيها استشارة قانونية من محامي الدفاع في نفس الموقف، في أجواء حارة للغاية، قائلا إنّ "على الشرطة تمكين المحامي من منح الاستشارة لموكلته في ظروف ملائمة"!


والقاضي دنيئيل بن طوليله هو القاضي نفسه الذي قبل يوم الخميس استئناف الشرطة على إطلاق سراح الطالبة الجامعية، وأمر بتمديد اعتقالها حتى الاثنين. وكانت محكمة الصلح في مدينة بئر السبع أمرت أمس بتمديد اعتقال أبو قويدر – الطالبة في كلية الصيدلة بجامعة بئر السبع، حتى يوم الخميس – أي لمدة أربعة أيام، وذلك بالرغم من أن الشرطة التي طالبت أثناء التداول تمديد الاعتقال لمدة 7 أيام، اكتفت بيومين!


ولفت محامي الدفاع، شحدة بن بري، أثناء التداول إلى أن محكمة الصلح أضافت يومين آخرين، وأن ظروف الاعتقال سيئة للغاية، وهي تُنقل من نتيفوت إلى الشارون وحتى الدامون، حيث اعترف مندوب النيابة بأن هناك مشكلة بالنسبة للقوى العاملة في مصلحة السجون، وهذا لا يتعلق بطاقم التحقيق، علما أن الطالبة لا تتعاون في التحقيق وتحافظ على حق الصمت.

محامي الدفاع، شحدة بن بري


وحاول ممثل الدولة الربط بين عملية بئر السبع، التي راح ضحيتها أربعة مواطنين، وبين التحريض ولكن المحامي بن بري رفض هذه المقارنة، مشيرا إلى أنّها لم تؤثر على أي عملية.


وكانت منظمات يمينية متطرفة تظاهرت أمس أمام الوقفة الاحتجاجية التي نظمها زملاء الطالبة الجامعية، وحرّضت ضد العرب – وفي نهاية التداول قام محقق في شرطة النقب بالتقاط صورة تذكارية مع المستوطنين!

لجنة إنقاذ النقب تبارك القاضي على قراره

من جانبها، ثمّنت "لجنة إنقاذ النقب"، التي شكلت ميليشيا مسلّحة ضد العرب-البدو في النقب، غاليا قرار قاضي محكمة الصلح بمدينة بئر السبع، أرييه دوراني-دورون، حيث كتبت في منشور لها "نبارك سعادة القاضي على قراره تمديد اعتقال المخربة التي تدرس في جامعة بن غوريون لمدة أربعة أيام. المخربة تحدثت في شبكات التواصل الاجتماعي بصورة قومية ولاسامية مثل "لم أعرف أن عيد الأضحى تم تبكيره" بعد عملية إلعاد، وشاركت فيديو دعا فيه يحيى سنوار إلى قتل اليهود بالسلاح والفؤوس. علينا أن نثني على القاضي الذي شعر بالجمهور وفهم أننا في موجة إرهاب لاسامية"، حسب تعبيرهم. وقد حظي المنشور بأكثر من 1400 إعجاب و-92 مشاركة.


وعلق الناشط د. عامر الهزيّل على هذا المنشور قائلا: "المحاكم في النقب أصبحت أداة تنفيذ عنصرية. المليشيات الفاشية اليهودية تمدح القاضي اريه دوراني الذي مدد أمس اعتقال الطالبة الجامعية مريم أبو قويدر. وسام عار على جبين القضاء الإسرائيلي".

إقرا ايضا في هذا السياق: