أخبارNews & Politics

مشاهد جديدة من أحداث المشفى الفرنسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مشاهد تنشر للمرة الأولى: اقتحامات لأقسام المشفى الفرنسي واعتداءات وحشية خلال تشييع جثمان أبو عاقلة


تمّ اليوم الاثنين الكشف عنمشاهد تنشر للمرة الأولى، من اقتحامات واعتداءات وحشية في المشفى الفرنسي (مار يوسف) في مدينة القدس، خلال تشييع جثمان الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

وجاء ذلك من خلال المؤتمر الصحفي الخاصّ الذي عقد اليوم في المستشفى الفرنسي بالقدس استنكاراً لاعتداء القوات الإسرائيلية على جنازة أبو عاقلة ، حيث نشرت ادارة المشفى مقاطع مصوّرة توضّح اقتحام القوات الإسرائيلية لساحاته وأبنيته خلال نقل وتشييع جثمان الشهيدة المقدسية الصحفية شيرين أبو عاقلة.

خلال المؤتمر الصحفي اليوم

إدارة "مار يوسف": نستنكر اعتداء الاحتلال الفظيع على جثمان أبو عاقلة والمشيعين والعاملين في المشفى

وقالت إدارةالمستشفى الفرنسي إنه:"لقد شهد العالم أجمع ما جرى ظهر الجمعة الماضي، من اقتحام قوات شرطة الاحتلال بأعداد كبيرة لساحات مشفانا أثناء مراسم نقل وتشييع الجثمان الطاهر لابنة القدس الإعلامية القديرة الشهيدة شيرين أبو عاقلة”،

وأضافت: “قامت تلك القوات بمهاجمة النعش وحملته والمشيعين، في مشهد فظيع ينأى له جبين كل إنسان حر وشريف، وما يزيد من فظاعته أنه تم في حرم مستشفى دون مراعاة لقدسية المكان والمناسبة”.

وأوضحت أنه “على الرغم من أن مستشفى مار يوسف يحظى برعاية الفاتيكان إضافة إلى حماية الدولة الفرنسية (..) إلا أن هذا لم يشفع لدى متخذي القرار، فقاموا باقتحام ساحات وأبنية المستشفى والاعتداء على النعش والمشيعين، وإطلاق الأعيرة المطاطية وترويع المرضى والزوار”.

واستنكرت إدارة المستشفى “الإجراءات اللامسؤولة التي قامت بها قوات الشرطة ضد مشفى مار يوسف والعاملين فيه”.

إقرا ايضا في هذا السياق: