أخبارNews & Politics

عبيد من الطيرة: أُعتدي علينا لأني زوجتي محجبة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

محمد عبيد من الطيرة: عنصريون اعتدوا علينا في هرتسليا لأن زوجتي محجبة والشرطة لم تحرك ساكنًا


روى المواطن محمد عبيد من سكان الطيرة، أنّه تعرض وزوجته وطفلهما لإعتداء من قبل ثلاث اشخاص يهود، خلال تواجدهم في هرتسليا.

وأفاد عبيد: "اليوم كنت في عطلة عمل، وقد سافرت وزوجتي سهى وطفلنا لرحلة استجمامية في هرتسليا، وقضينا وقتا ممتعا،، لكن مع الأسف في طريق عودتنا، مرت من جانبنا سيارة وبداخلها ثلاثة اشخاص، وعندما شاهدوا بان زوجتي محجبة القوا بإتجاهنا قنينة كحول، وثم ترجل احدهم واستمر في الإعتداء على سيارتي، لدرجة انه كاد ان يصيب طفلي وزوجتي بجراح، وفي نفس اللحظة عاد المعتدي الى السيارة، وقد حاولت بان افتح احد ابواب سيارتهم حتى نتحدث وجها لوجه لكنهم لاذوا بالفرار، إلا أنني قمت بتصوير السيارة ولوحة الترخيص".

محمد عبيد وزوجته سهى

ثم قال: "بعد هذا التصرف العنصري، اتصلت على خدمة الطوارئ التابعة للشرطة، لكن الشرطة تملصت من المسؤولية واغلقت المكالمة في وجهي، ولو ان يهوديًا هو من تعرض للإعتداء لشاهدنا قوات كبيرة في المكان ومروحية شرطية وحواجز، لكنني عربي".

كما قال: "زوجتي وطفلي بحالة نفسية سيئة، فمنذ ان وقع الحادث وهما يشعران بحالة من القلق، لا سيما ان هذا الإعتداء كاد ينتهي بإصابات خطيرة".

وواصل حديثه: "مدينة الطيرة بلدة يسكنها سكان طيبون، ويحترمون الزائرين من الوسط اليهودي في كل مكان، ولم يتعرض اي شخص منهم لإعتداء في الطيرة، ومع كل اسف نحن العرب نواجه عنصرية ويعتدون علينا بشكل يومي ولا احد ينجح في توقيفهم ومحاربة هذه الظاهرة الخطيرة".

في نهاية حديثه قال: "على الشرطة ان تبحث عن هؤلاء العنصريين حتى ينالوا العقاب اللازم، واذا ارادت الشرطة ان تستمر في استهتارها، فأنا سأبحث عنهم لمعاقبتهم ووفق القانون".

كلمات دلالية