أخبارNews & Politics

كفركنا تقرع أجراس الحزن على أبو عاقلة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كفركنا| قدس الأب د. سيمون خوري يقرع أجراس الحزن على استشهاد الاعلامية شيرين أبو عاقلة


قام راعي طائفة الروم الكاثوليك في بلدة كفركنا، قدس الأب د. سيمون خوري، بقرع اجراس الحزن تعبيرا عن ألم شعبنا الفلسطيني في مختلف اماكن تواجده على رحيل الاعلامية شيرين ابو عاقلة.

وقال قدس الاب خوري لكل العرب أنّ "استشهاد ابو عاقلة برصاص الاحتلال وهي تؤدي دورها الاعلامي اكبر دليل على ضعف هذا الاحتلال الذي يخش كلمة الحقيقة لقد اجادت شيرين وهي بيننا على نقل الكلمة الصادقة والمعبرة عن عدالة قضية شعبها وكانت مؤثرة فوق الارض، وها هي مؤثرة في مماتها وستبقى كذلك حتى بعد رحيلها."، كما صرّح.

وأضاف:"لقد كانت شيرين ابنة شعب فلسطين بكل اطيافه، وهي باستشهادها هزت الضمير العالمي لتؤكد على وحدة هذا الشعب".

وتابع الاب سيمون:" نودعك يا شيرين بالدموع ونعدك ان ننهض بعد دفنك حتى يتمكن شبل من اشبالنا وزهرة من زهراتنا رفع علم فلسطين فوق مآذن القدس وكنائس القدس واسوار القدس. تعازينا الحارة لافراد عائلة ابو عاقلة وللاخوة والاخوات في قناة الجزيرة ولكل شعبنا واحرار العالم.".

إقرا ايضا في هذا السياق: