أخبارNews & Politics

بينيت وغانتس يشاركان في "عربات النار"
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بينيت وغانتس يشاركان في إطلاق مناورات "عربات النار" العسكرية في مقر الكرياه


وصل الى "كل العرب" بيان صادر عن أوفير جندلمان،المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي، جاء فيه ما يلي:"شارك رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ووزير الأمن، بيني غانتس، اليوم (الثلاثاء)، الموافق 10 مايو 2022، في مناورات "عربات النار" التي يقوم بها جيش الدفاع، في مقر الكرياه، بحضور كل من رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الفريق أفيف كوخافي وكل من رئيس هيئة الأمن القومي والسكرتير العسكري ورئيس هيئة العمليات الحربية ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية وغيرهم من المسؤولين.

وعُرضت على رئيس الوزراء ووزير الدفاع خلال المناورات سيناريوهات خوض حرب على كافة الجبهات بآن واحد، وتم النظر الجوهري والمعمق في كيفية العمل في سبيل تحقيق الحسم والنصر. كما وتم البحث في ثلاثة مجهودات هي إطلاق مناورة متعددة الأبعاد على أراضي العدو، وتوجيه ضربات حازمة وقوية من خلال النيران والسايبر والدفاع متعدد الأبعاد."، بحسب البيان.

تصوير: عاموس بن غرشوم - مكتب الصحافة الحكومي

وتابع البيان:"فيما يلي التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء:""نطلق هذه المناورات، التي تُعتبر إحدى الأطول التي أجراها جيش الدفاع على مر تاريخه، والتي يطلق عليها اسم "عربات النار" وهي تحاكي المواجهة متعددة الساحات بشكل متزامن، بكل ما يترتب عن ذلك من تداعيات.

أولاً، أود التوجه بالشكر إلى وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع على هذه المناورات بالغة الأهمية التي تبدأ الآن والتي ستساعد على تعزيز قدراتنا، والتحضيرات في الوقت الحقيقي. وتوازيًا مع ذلك، يتم القيام بنشاطات عملياتية واسعة النطاق تهدف إلى تعزيز جهوزية جيش الدفاع، كما

تعلمون، مما يشكل هو الآخر تحديًا. وهذا مجددًا عبارة عن وضع تواجهه دولة إسرائيل في الواقع.

نحن لا نلتمس المواجهة ولسنا معنيين بها، لكننا جاهزون للتعامل مع أي سيناريو كان. وليعلم العدو أنه في حال أجبرنا على خوض مواجهة فسيدفع ثمنًا أبهظ مما يستطيع تحمله.

وعلى الجمهور الإسرائيلي أن يعلم أن دولة إسرائيل أقوى من جميع أعدائنا مجتمعين، وسنكون دائمًا على أهبة الاستعداد للتعامل مع كل شيء في هذا الصدد".

وقال وزير الدفاع، بيني غانتس: "إن الحفاظ على أمن دولة إسرائيل يستند إلى أساسين يتمثلان في ممارسة القوة، وبناء القوة على نحو متواصل وعلى مدار سنوات عديدة. حيث يملك جيش الدفاع القدرة على القيام بكلا الأمرين. فأود التوجه بالشكر لك، رئيس الوزراء، على هذه الزيارة، ولك، يا رئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع، على إعداد هذه المناورات، التي تُعد جزءًا من القدرة على بناء أمن دولة إسرائيل.

لدي تجربة شخصية تعود إلى حوالي 20 عامًا في المناورات من هذا القبيل، من الزوايا المختلفة ووجهات النظر المختلفة فبإمكاني الجزم بأن هذه المناورات تفوق كافة المناورات التي سبقتها. إذ تتسم بكونها عميقة، ومتواصلة، وجارية على كافة الساحات، وهي تجري في المقرات وفي الميدان على حد سواء، وبالتنسيق مع الوزارات الحكومية وحقًا تكون ملموسة للغاية، مما أقدره عاليًا أيضًا.

إن الزيارات التفقدية التي يقوم بها المستوى السياسي لهذه المناورات هامة حيث يتعين على المستوى السياسي اتخاذ قرارات معيّنة، لكن قدرته على اتخاذ تلك القرارات مرتبطة بشكل أساسي وواضح بإدراك ما هو ممكن وما هو مطلوب. وتسمح مشاركتنا في المناورات في هذا السياق حقًا بالتمرن على ذلك. شكرًا جزيلاً لك رئيس هيئة الأركان العامة على هذه المناورات، وشكرًا جزيلاً لك رئيس الوزراء على هذه الزيارة. وستساهم الأسابيع المقبلة في رفع مستوى الأمان الذي تتمتع به دولة إسرائيل"."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بينيت غانتس كوخافي