أخبارNews & Politics

تمديد اعتقال مشتبهة بتهديد عائلة بينيت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تمديد اعتقال مشتبهة من الجنوب بإرسال رسائل تهديد لعائلة رئيس الوزراء نفتالي بينيت


مددت محكمة الصلح في ريشون لتسيون اليوم الثلاثاء اعتقال مشتبهة (65 عامًا) من سكّان أشكلون، والتي أعلن عن اعتقالها بالأمس بشبهة ارسال رسائل تهديدلعائلة رئيس الوزراء نفتالي بينيت، وأرفقت الرسائل برصاصات.

وكان قد أعلن الناطق بلسان شرطة إسرائيل في بيان عممه أمس أنه:" خلال نشاطات للشرطة بمساندة جهاز الشاباك، تمّ الاثنين اعتقال سيدة (65 عامًا) من سكان جنوبي البلاد بشبهة إرسال رسائل تهديد لعائلة رئيس الحكومة، وتجري التحقيقات في وحدة لاهف 433 بمشاركة الشاباك، وفي ملف التحقيق تمّ إصدار أمر منع نشر على كل من التفاصيل" إلى هنا نصّ البيان.

هذا ويشار إلى أنّه قبل نحو الاسبوعين تمّ إرسال رسالتي تهديد لعائلة نفتالي بينيت والتي احتوت بداخلها حبّات من الرّصاص،ويشار إلى أنّه كان قد فرض جهازا الأمن العام "الشاباك" والشرطة الإٍسرائيليان حظرا مشددا على نشر تفاصيل هذا التهديد، في حين أوكلت مهمة التحقيق لدائرة التحقيق بالجرائم "لاهاف 433" والشاباك اللذين وصفا الحادثة بـ"المقلقة". كما شددت الحراسة حول رئيس الوزراء نفتالي بينيت وأفراد عائلته.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
تهديد بينيت