أخبارNews & Politics

شتراوس تسحب جميع المنتجات من مصنعها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أزمة السالمونيلا| شتراوس تقرّر سحب جميع المنتجات من مصنع الحلويات في نوف هچليل

الشركة ستستأنف العمل في مصنع الحلويات في نوف هچليل فقط بعد تصليح كل العيوب، وبعد أن تصبح المنتجات آمنة تماما للاستهلاك


قررت شركة شتراوس سحب جميع المنتجات من مصنع الحلويات التابع لها في نوف هجليل، ويدور الحديث عن منتجات شوكولاتة عليت، كعكات عليت، بفلا عليت، مسلّيات الحبوب إنيرجي، رقائق مغطاة بشوكولاتة إنيرجي، العلكات وسكاكر التوفي وكريمات الدهن- من جميع تواريخ انتهاء الصلاحية، كما ورد من الشركة.

الشركة ستستأنف العمل في مصنع الحلويات في نوف هچليل فقط بعد تصليح كل العيوب، وبعد أن تصبح المنتجات آمنة تماما للاستهلاك.


قرّرت شركة شتراوس وقف العمل في مصنع الحلويات وإعادة تشغيله فقط بعد إصلاح كل العيوب. وتشير نتائج فحوصات المختبر التي تم الحصول عليها في الساعات القليلة الماضية، إلى وجود شكّ أولي (لم تصل نتائج نهائية حتى الآن) بوجود السالمونيلا في عيّنتين وحيدتين في منتجين من الشوكولاتة، من بين 270 عيّنة من المنتجات التي تمّ فحصها والتي تم طرحها في الحوانيت، وكانت جزءًا من عملية الاسترجاع المعلنة. تم إبلاغ وزارة الصحة بالنتائج.

وعلى ضوء هذه النتائج، قرّرت إدارة الشركة تحمّل المسؤولية الكاملة وعدم المخاطرة، حتّى وإن كانت منخفضة، وسحب جميع منتجات المصنع من نقاط البيع. ويدور الحديث عن منتجات شوكولاتة عليت، كعكات عليت، بفلا عليت، مسلّيات الحبوب إنيرجي، رقائق مغطاة بشوكولاتة إنيرجي، العلكات وسكاكر التوفي- من جميع تواريخ انتهاء الصلاحية. وتطلب شتراوس من الجمهور عدم استهلاك المنتجات.

وقال إيال درور، المدير العام لشركة شتراوس يسرائيل: لن نخاطر، بأي شكل من الأشكال، بكل ما يتعلّق بصحة الجمهور، وبسبب البلبلة الكبيرة في صفوف المستهلكين قرّرنا، هذا الصباح وبالتعاون والتنسيق مع سُلطة الغذاء في وزارة الصحة، زيادة نطاق الحذر وتوسيع عملية جمع واسترجاع المنتجات، وهذا على الرغم من أنه لا توجد لدينا أية مؤشّرات تدّل على وجود أية مشكلة في هذه المنتجات. لن نسمح بأية مخاطرة وسنتحمل جميع التكاليف كما هو متوقّع منّا. جميع باقي منتجات المجموعة آمنة للاستهلاك.

لا شك أننا أمام حدث ينطوي على أهميّة مصيريّة بالنسبة لشركة شتراوس، التي تنتج وتسوّق عشرات الماركات المحبوبة على مدار سنوات طويلة وقد نقشت على رايتها المسؤولية والشفافية لأكثر من 80 عامًا. تعتذر إدارة الشركة لجمهور المستهلكين والزبائن والتجّار عن هذا الخلل الخطير.
سنستخلص الدروس من هذا الحدث، سنغيّر ونطوّر نظام الفحوصات وسنحسّنه، وسنعود إلى الإنتاج فقط عندما نعلم تمامًا أن المصنع وخطوط الإنتاج سليمة وأن المنتجات آمنة- كما هو متوقّع من شركة تتحمّل المسؤولية مثل شتراوس.
نحن على دراية تامة أن أوقات الانتظار في خدمة الزبائن طويلة، ونعد بالرد على كل توجّه من أي مستهلك، حتى وإن استغرق الأمر بضعة أيام. نذكّر بأننا أعلنّا بالأمس عن تعويض مضاعف- عند إثبات الشراء- عن كل منتج من منتجات الحلويات التي تمّ شراؤها وبالطبع سيسري هذا التعويض أيضًا على المنتجات المسترجعة بموجب القائمة المحدّثة.

في أعقاب الحجم الاستثنائي لاسترجاع المنتجات، تستعدّ شركة شتراوس للإبلاغ عن جميع تفاصيل المنتجات في أسرع وقت ممكن.

ع.ع

إقرا ايضا في هذا السياق: