أخبارNews & Politics

الشاب محمود ارسلان من الناصرة المتهم بقتل زوجته رسمية بربور يضع حدا لحياته داخل السجن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشاب محمود ارسلان من الناصرة المتهم بقتل زوجته رسمية بربور يضع حدا لحياته داخل السجن


علم مراسل كل العرب ان الشاب محمود ارسلان من الناصرة، المتهم بقتل زوجته الشابة رسمية بربور (28 عامًا) من الناصرة قبل عدة اشهر، حيث كانت حامل بالشهر الخامس ومسجون حتى نهاية الإجراءات، قد وضع اليوم حدا لحياته داخل سجن تسلمون وتم اقرار وفاته في المستشفى.

وافادت سلطة السجون:"المعتقل جنائياً حتى نهاية الإجراءات نقل إلى مستشفى بوريا لتلقي العناية المركزة.بعد تدهور حالته، أعلن عن وفاته في المستشفى.المعتقل من مواليد 1991 ، أرمل + 1 ، من سكان الشمال ، اعترف لـ بالقتل في يناير 2022 ، مشتبه بارتكابه جريمة قتل في ظروف مشددة.وإساءة معاملة قاصر ، هذا هو أول اعتقال له.تم إخطار عائلته.سيتم فحص ظروف الوفاة كما في أي حادث من هذا القبيل".

وأعلنت الشرطة حينها، عن فك جريمة قتل الشابة رسمية بربور(28 عامًا) من الناصرة، حيث كانت حامل بالشهر الخامس، وبحسب الشبهات، ان زوجها محمود ارسلان قام بطعنها ما يقارب الـ50 مرة بواسطة 4 سكاكين كان بحوزته، ذلك أمام عيني طفلهم البالغ من العمر 3 سنوات. المشتبه محمود أرسلان والضحية رسمية بربور اليوم الاربعاء قامت النيابة العامة بتقديم تصريح مدع عام ضد الزوح، ومن المتوقع أن يتم تقديم لائحة اتهام بحقه خلال الايام المقبلة بتهمة القتل المتعمد. الشهر الماضي وصل بلاغ الى الشرطة من الزوج، الذي قال:" سجل عند..قتلت زوجتي، هنا طفل صغير، اريد دورية أن تأخذ الطفل"، بعد ذلك وصلت قوات معززة من الشرطة الى منزل العائلة في نوف هجليل". وعلم مراسلنا من مصادر في الشرطة، انه حسب التحقيق، كان المشتبه أمام باب المنزل ويديه ملطخة بالدم، افراد الشرطة دخلوا ووجدوا الضحية على الارض فاقدة للوعي مع اصابات خطيرة في جميع انحاء جسمها، افراد الشرطة قاموا باخراج الطفل من الغرفة على الفور وباشروا التحقيق.

كلمات دلالية