أخبارNews & Politics

والدة مناصرة: لم يسمحوا لي بالنظر إليه!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤثر| والدة أحمد مناصرة بعد إنتهاء جلسة المحكمة: لم يسمحوا لي بلمسه أو حتى النظر إليه!

الفيديو والصور من المحكمة


قالت والدة الأسير المقدسي الشاب أحمد مناصرة بعد إنتهاء جلسة المحكمة التي عقدت اليوم إنّ "أمن المحكمة لم يسمح لها بلمس أحمد أو حتى النظر إليه!"، وقالت والدة مناصرة: "أنا أم ما خلوني أقرب على ابني أو ألمسه ، كنت أطلع عليه نظرات والشرطي يسكر عليه متعمد".

والدا أحمد مناصرة

هذا، وقررت المحكمة المركزية في بئر السبع اليوم الأربعاء تحويل ملف الأسير الشاب أحمد مناصرة (20 عامًا) إلى لجنة الثلث التابعة لسلطة السجون الإسرائيلية لإعادة النظر في قضية مناصرة من اجل التقدّم في طلب الاستئناف الذي قُدّم من أجل تخفيف حكم السجن عنه والافراج عنه بشكل فوريّ.

وكيشار الى أنّ لجنة الثلث ستنظر بالاستئناف حول قرار الافراج ، الى جانب اعادة النظر بالقضية عامة، بحيث سيتمّ البت حول ما اذا كان العمل الذي نفّذه أحمد "ارهابيا" أم لا وهل من الممكن تسريحه من السجن قبل انهاء مدة محكوميته.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية، الأسير مناصرة في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2015 (عمره وقت الاعتقال 13 عامًا)، بعد إطلاق النار عليه والتنكيل به من قبل المستوطنين. وقضت المحكمة في حينه، حكما بالسّجن الفعلي للأسير مناصرة لمدة 12 عامًا وتعويض بقيمة 180 ألف شيكل، جرى تخفيضه إلى تسعة أعوام ونصف عام 2017.

إقرا ايضا في هذا السياق: