أخبارNews & Politics

خاسكية من الطيرة: الشرطة اعتدت علينا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مي خاسكية من الطيرة: الشرطة اعتدت علينا للمرة الثانية في غضون شهر واليوم دمرت القوات منزلنا


أعرب عائلةخاسكية من سكان مدينة الطيرة عن غضبها واستنكارها الشديدين بعد تعرض الأم وابنها لإعتداء من قبل افراد الشرطة في بيتهما وتوقيفهما والتسبب لهما بجراح الى جانب تخريب وبعثرة الأثاث والممتلكات في المنزل، كما قالت العائلة.

صور من البيت اليوم

جدير بالذكر ان مي خاسكية، ابنة العائلة، كانت قد تعرضت قبل نحو شهر للإعتداء من قبل الشرطة التي ادعت في بيان لها أنّ :" افراد الشرطة طلبوا من الشابة رخصة سياقة وظهر بانها تسوق بدون مرافق، وخلال جدال عضت خاسكية شرطية وتم اعتقالها".

ومن جانبها، قالت خاسكية بعد أن اطلق سراحها "كل ما قالته الشرطة هو كذب وافتراء، فانا تعاملت معهم بكل احترام، لكنهم اخذوا يستفزونني وتحدثوا معي بطريقة عنيفة، ووصل بهم الأمر الى دفعي وخنقي، واهانتي وانا معتقلة، ورفضوا بأن يقدم لي الطاقم الطبي العلاج".

مي خاسكية


وفي حديث معها اليوم، قالت مي خاسكية لموقع العرب:" هذه ملاحقة واضحة من قبل الشرطة. اليوم حضرت قوات الى بيتنا، وقاموا ببعثرة اغراضه وتخريب الممتلكات، ووضع المسامير في المغاسل، ووصل بهم الأمر الى ضرب والدتي وشقيقي واعتقالهما، ولاحقا اطلقوا سراح الوالدة بينما شقيقي يرقد في المستشفى".


وواصلت حديثها:"لا نعلم ماذا تريد منا الشرطة، حتى ان الشرطية التي ادعوا بانني قمت بعضها حضرت معهم وقالت لي "مكانكم ليس هنا ويجب ان تغادروا البلاد"، وحتى هذه اللحظات تستغرب من هذا التعامل الذي لا مبرر له".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الطيرة الشرطة