أخبارNews & Politics

أسرى نفق الحرية: لسنا نادمين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أسرى نفق الحرية من داخل المحكمة في الناصرة: لسنا نادمين على الهرب من سجن الجلبوع


أفادت مصادر إعلامية أنّه: "تحدّث أسرى نفق الحرية اليوم الإثنين، أمام المحكمة في مدينة الناصرة بعبارات مقتضبة عن أوضاعهم في السجون الإسرائيلية والعزل الانفرادي وعن أسباب حفرهم نفق الحرية في سجن الجلبوع".

اليوم أثناء المحاكمة

وقام الأسير أيهم كممجي للصحافيين بأنّه هدفه من عملية الهروب كانت من أجل زيارة قبر والدته، وأنه ليس نادمًا على ما قام به". ومن جانبهقال الأسير محمود العارضة أمام المحكمة الإسرائيلية في الناصرة اليوم إنه أراد بهروبه من السجن أن يقول للأمة إن هذا الوحش وهم من غبار".

كما نقل الصحافيون قول الأسير محمد العارضة الذي قال للقاضية، "لست نادما على نزهة من خمسة أيام، وكنت مستعدًا لدفع حياتي مقابلها". أما الأسير يعقوب قادري فقد قال إن هروبه أهم عمل في حياته، مضيفًا، "حتى اليوم أعاني من أوجاع وأتعرّض لإهمال طبي".

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن محكمة الناصرة ستبدأ اليوم جلسة محاكمتها لأسرى نفق الحرية.

وفي بداية أيلول 2021 نجح 6 أسرى وهم محمد ومحمود العارضة، وأيهم كممجي، ومناضل انفيعات، ويعقوب قادري وزكريا زبيدي، في نيل حريتهم مؤقتا والهرب من سجن جلبوع قبل أن يعاد اعتقالهم مرة ثانية.

إقرا ايضا في هذا السياق: