اسواق العربEconomy

الاقتصاد العالمي لا يزال في خطر وسينهض بالعام 2010
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الاقتصاد العالمي لا يزال في خطر

* النقد الدولي: الاقتصادات المتقدمة سوف تستأنف النمو عام 2010


قال أحد خبراء صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد العالمي ابتعد عن حافة كارثة مالية، لكنه لا يزال في خطر رغم ما أقدمت عليه عدة بلدان غربية من خطط لإنقاذ الأسواق المالية وإنعاش الاقتصاد. وكتب كبير الاقتصاديين بالصندوق أوليفر بلانكارد في عدد ديسمبر/ كانون الأول من مجلة التمويل والتنمية أن "الرسالة الموجهة من أسواق المال بهذه المرحلة هي أن تقدما قد أحرز لكن من السابق لأوانه جدا إعلان النصر".


أوليفر بلانكارد
وأضاف الخبير الدولي أنه "في حين أن الأزمة المالية اعتدلت نوعا ما في الاقتصادات المتقدمة إلا أنها تحاصر الاقتصادات الصاعدة بدرجة متزايدة".
وأوضح بلانكارد أن إجراءات منسقة من جانب الاقتصادات الرئيسية لتحقيق استقرار الأسواق عن طريق إعادة تمويل البنوك وشراء الأصول الفاسدة، قد ساعدت على تعزيز النظام المالي العالمي لكن تنفيذ هذه البرامج كان أبعد ما يكون عن الكمال.
وبناء على توقعات لتحسن أسعار المنازل عام 2009 وتباطؤ تصفية المراكز، يعتقد النقد الدولي أن الاقتصادات المتقدمة سوف تستأنف النمو عام 2010.

كلمات دلالية