أخبارNews & Politics

عائلة من الطيرة: الشرطة هاجمتنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عائلة من الطيرة: الشرطة هاجمتنا واعتدت على ابننا من ذوي الاحتياجات خاصة ثم ادعت أنه خطأ بالتشخيص!

الفيديو المرفق من مكان الاعتداء


تحدّث أفراد عائلة من سكّان مدينة الطيرة عن تعرّضها لتوقيف مهين واعتقال واعتداء من قبل قوات الشرطة الخاصّة خلال تواجدهم في مدينة قلنسوة، معربين عن استنكارهم وغضبهم الشديد مما تعرّضوا لهم، موضحين أنّ "الشرطة هاجمتهم بوحشية وتخلل الأمر اعتداءً وخنقا واشهار سلاح في وجوههم، وقد كان من بينهم شاب من ذوي الإحتياجات الخاصة".

وقال الأب وهو في الستينات من عمره حول الحادثة:" تواجدنا بسيارتنا انا وابني في الأربعينات من عمره وابني الثاني من ذوي الإحتياجات الخاصة، وكنا في طريق عودتنا الى البيت، وفجأة تم تهشيم زجاج السيارة الأمامي، واعتقدنا بان انفجارًا ما قد حصل، واذا بهم رجال الشرطة يعتدون علينا بوحشية ويشهرون السلاح في وجوهنا ويخنقوننا، دون ان نعرف ما هي الأسباب، فنحن لم نرتكب اي مخالفة قانونية"، كما قال.

وأضاف الأب:"بسبب ما فعلوه أصبت بجراح في وجهي واذني واماكن اخرى في جسدي، كما أنهم اعتقلوا ابني البكر بعد ان اعتدوا عليه وخنقوه وخطفوه، ونقلوه الى منطقة كوخاف يائير، وهناك ابرحوه ضربا وسببوا له اصابات، وقد سألوه عن رقم هويته، وعندما قام بنقلها لهم قالوا له "هذا ليس رقم بطاقتك"، وبعد ان اخبرهم مرة اخرى بأنها صحيحة، قالوا له "لقد اخطأنا في التشخيص، اذهب من هنا، واذا التفت نحو الخلف فسوف نطلق عليك الرصاص، وبعد أن عاد نقلناه الى المستشفى".
واضاف الأب:"ايضا ابني من ذوي الإحتياجات الخاصة تعرض للضرب، وقد صرخ وقال لهم أنه من ذوي الإحتياجات الخاصة، وعندها تركوه"، كما قال.

إقرا ايضا في هذا السياق: