أخبارNews & Politics

رئيس بلدية أم الفحم: نستنكر عملية القتل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس بلدية أم الفحم: نستنكر عملية القتل جملة وتفصيلا ويجب أن يُقطع تنظيم داعش من الوجود


لا تزال الأجواء متوتّرة بعد أقل من 24 ساعة على عملية إطلاق النار التي وقعت يوم امس في الخضيرة والتي أسفرت عن مقتل جنديين ومنفّذي العملية وهما شابان من مدينة أم الفحم، أحدهما أدين بالسابق بانتمائه لتنظيم داعش.

وكان لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب حديث مع رئيس بلدية أم الفحم الدكتور سمير محاميد الذي قال: "نستنكر عملية القتل جملة وتفصيلا، بالنسبة لنا قتل أناس أبرياء هو خط أحمر".

واكمل قائلًا: "ما حدث يوم أمس يجب ألا يمرّ مرور الكرام،وندعو الشرطة أن تقوم بواجبها". وتابع قائلًا: "الحديث يدور حول تبني داعش العملية التي وقعت، وهذا التنظيم هو ضد المسلم والمسيحي واليهودي لذلك يجد أن يُقطع من الوجود" كما قال.

هذا ويشار إلى انّ شقيق أحد المنفّذين هو شرطي في لواء الشارون، وقد أصيب بالصدمة بعد تنفيذ العملية.

إقرا ايضا في هذا السياق: