أخبارNews & Politics

إحباط أكبر عملية تهريب أسلحة عبر حدود لبنان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إحباط أكبر عملية تهريب أسلحة ومخدرات عبر الحدود اللبنانية واعتقال مشتبهين من طوبا الزنغرية


وصل بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء الشمال جاء فيه ما يلي: "إحباط أكبر عملية تهريب أسلحة من الحدود اللبنانية، ألقت شرطة لواء الشّمال القبض على 3 مشتبهين من سكان طوبا الزنغرية وضبطت 61 قطعة سلاح ومخدرات بقيمة 3,500,000 شاقل".

وتابع البيان: "أحبطت قوات شرطة لواء الشمال بالتعاون مع قوة من جيش الدفاع أكبر عملية تهريب للأسلحة بعد مطاردة من قبل أفراد الوحدة المركزية للواء الشمال "اليمار" حيث تمّ القاء القبض على 3 تجار سلاح من سكان قرية طوبا الزنغرية بالقرب من مفرق هموفيل. وكان المشتبه بهم يقودون سيارة من نوع سكودا وتمّ القاء القبض عليهم بعد أن قام أفراد شرطة الوحدة المركزية في لواء الشماب بإغلاق الطريق امامهم. أثناء نشاط التفتيش في مركبتهم ضبط 61 قطعة سلاح: 58 مسدّسا و 3 بنادق من نوع M16 وأيضًا تمّ ضبط حوالي نصف كيلو مواد مشتبهة كمخدرات خطرة".

وجاء في البيان: "منذ بداية العام في فترة ثلاثة أشهر فقط أحبط أفراد لواء الشمال 4 محاولات تهريب تمّ خلالها ضبط 120 قطعة سلاح.

قائد لواء الشمال اللواء شمعون لافي:
يقدر البعض قيمة الـ 61 قطعة سلاح التي ضبطناها بـ 3 ملايين ونصف شاقل، ولكن أطلب أن تنظروا على ذلك من جهة مغايرة، هذه الأسلحة ذو جودة وجديدة لو وصلت إلى شوارع المجتمع العربيّ كانت ستطلق النار! من يشتري سلاح غير قانوني في هذا المستوى، يشتريه لاستخدامه. الأمر ليس بأننا ضبطنا 61 قطعة سلاح بقيمة 3 ملايين ونصف شاقل. لقد أنقذنا أرواح العشرات من المواطنين، وبعضهم بالتأكيد مواطنين أبرياء وحتى أطفال كان من الممكن أن يتعرضوا للأذى. لقد أخذنا القوة هنا من العوامل التي تخلق الجريمة في المجتمع العربي وهذا النشاط، مثل جميع أنشطتنا، يومًا بعد يوم، بشكل صارم لمنح السكان الأمن والأمان الشخصي الذي يحق لنا جميعًا، جميع سكان الدولة" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية