أخبارNews & Politics

أزمة تغذية عالمية تلوّح في الأفق!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أزمة تغذية عالمية تلوّح في الأفق: أسعار الأغذية قد ترتفع حتى 20% نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية

روسيا أكبر مصدّر للقمح في العالم، فيما جاءت أوكرانيا في المرتبة الخامسة


توقّعت منظمة الأغذية والزراعة (FAO)‏، التابعة للأمم المتحدة، أن ترتفع الأسعار العالمية للأغذية والأعلاف بما يتراوح بين 8 و20% نتيجة الحرب الدائرة في أوكرانيا، مما سيؤدي إلى قفزة في عدد الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية في شتى أنحاء العالم.

صورة توضيحية

وفي تقييمها الأولي للحرب الروسية على أوكرانيا قالت FAOإنه لم يتضح ما إذا كانت أوكرانيا قادرة على جني المحاصيل إذا طال أمد الصراع، إلى جانب حالة من عدم اليقين تحيط أيضا بصادرات الغذاء الروسية. وأشارت الىإنّ روسيا أكبر مصدّر للقمح في العالم، فيما جاءت أوكرانيا في المرتبة الخامسة، وتوفران معا 19% من الإمدادات العالمية من الشعير و14% من إمدادات القمح و4% من الذرة، وهو ما يشكل أكثر من ثلث صادرات الحبوب العالمية، وهما أيضا من كبار مصدّري زيوت الطعام، وقفزت أسعار القمح إلى أعلى مستوياتها في 14 عاما.

وحثّت "فاو" دول العالم على عدم فرض قيود على تصدير منتجاتها، وقالت إن هذه القيود تؤدي إلى تفاقم تقلب الأسعار وتحد من قدرة السوق العالمية ولها آثار سلبية على المدى المتوسط.

وقد فرضت عدة دول قيودا على تصدير المواد الغذائية أو أنها تفكر في فرض حظر لحماية إمداداتها المحلية بعد الحرب الروسية على أوكرانيا.

إقرا ايضا في هذا السياق: