أخبارNews & Politics

د.أورنا سمحون تعزي والدي رزان عباس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مديرة لواء الشمال بوزارة المعارف تعزي والدي رزان عباس: لا يمكن تحمل ما يحدث بالمجتمع العربي!


قامت مديرة لواء الشمال في وزارة التّربية والتعليم، د. أورنا سمحون، بزيارة خاصّة الى بلدة كفركنا ، مقدّمة التعازي بوفاة الطالبة رزان عباس ابنة الـ17 ربيعًا، والتي لقيت حتفها برصاصة طائشة أطلقت خلال شجار عنيف شهدته البلدة مساء الثلاثاء وتخلله اطلاق نار كثيف.

د. اورنا سمحون تحتضن والدة رزان

والتقت د. سمحون بوالدي المرحومة رزان وأكّدت أنها وجهاز التعليم كاملا يقف الى جانبهما في مصابهما الجلل، وتطرقت مديرة لواء الشمال في وزارة التّربية والتعليم الى المأساة التي يعيشها الأولاد والطلاب في البلاد بسبب تفشّي العنف والجريمة.

وقالت د. سمحون إنّه:"من غير المقبول وغير المنطقي أن ينجب الأهالي أطفالا ويقومون بتربيتهم ليأتي مجرمون ويقومون بقتلهم.. أعتقد أنه على المجتمع الإسرائيلي والمجتمع العربي أن يستيقظ ، لا يمكن استيعاب وتحمل ما يحدث في المجتمع العربي.. من حق الأولاد والمواطنين في المجتمع العربي العيش بكرامة وأمان".

واختتمت سمحون:"من هنا نقول كفى لكل ما يحدث وأعزي باسمي وباسم الطلاب والمعلمين وجهاز التعليم أهل الفقيدة وكافة أهالي كفركنا"، كما قالت.

سمحون مع والد رزان

إقرا ايضا في هذا السياق: