أخبارNews & Politics

نصف مليون مصاب بالسكري في البلاد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إحصائيات مقلقة: نصف مليون مصاب بالسكري في البلاد والنسبة الأكبر منهم عرب!


مرض السّكري هو من أكثر الأمراض المزمنة انتشارًا في العالم وفي البلاد والذي يصيب الشخص عند اختلال إنتاج مادة الأنسولين بكمية كافية، ولهذا المرض العديد من المضاعفات التي تؤثّر بشكل مُباشر على أجهزة الجسم، وتعتبر العيون من الأكثر تضرّرًا وتحسّسًا من السّكري.


وأسباب انتشار مرض السّكري عديدة فمنها العامل الوراثي والذي يُعتبر سببًا أساسيًّا للإصابة ومنها ما يتعلّق بنمط الحياة ونوعية الطّعام، وأسباب أخرى متعلّقة بالصّحة النّفسية.


احصائيات حول مرض السكري في العالم والبلاد:


وفقًا للاحصائيات التي نشرتها وزارة الصحة، فإنّ مرض السكري عند البالغين في جميع أنحاء العالم قد ازداد ما يقارب الضعف في العقود الأخيرة، وارتفعت النسبة من 4.7٪ في عام 1980 إلى 8.5٪ في عام 2014. وكما جاء في بيانات الاتحاد الدولي للسكري فإن معدل السكري المعياري للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20-79 عامًا في إسرائيل هو 9.7% مقارنة مع الدول الأوروبية حيث يبلغ 6.3%.


وأشارت الإحصائيات إلى أنّه في اسرائيل في العام 2019 تمّ الإبلاغ عن 550،310 مريض بالسكري من عمر السنتين فما فوق، والذين يشكّلون 6.5% من مجمل السكان في البلاد، ويُعتبر معدّل انتشار مرض السّكري بين الأشخاص دون سن الـ34 منخفضًا مُقارنة بالأشخاص بعد سن الـ35، إذ يزداد معدل المرضى المصابين بالسكري في هذا العمر وذلك حتى جيل الـ84. إضافة إلى ذلك أشير إلى أنّ معدّل انتشار مرض السكري بين المصابين بعمر 21 عامًا فما فوق قد استقرّ وبلغ 8.9% في عام 2019، أمّا معدّل انتشار المرض الأعلى فكان لدى الأشخاص بعمر 65 عامًا. وبحسب الباحثين فإنّه من المتوقع أن يُصاب نحو مليون إسرائيلي بمرض السكري بحلول عام 2040.


أما في المجتمع العربي فأشارت المعطيات إلى أنّ مرض السكري ينتشر بشكل ملحوظ ومقلق، إذ تبيّن أنّ انتشار السكري كان عاليًا بالنسبة للعرب ذكورًا وإناثًا، مقارنة مع اليهود في البلاد وذلك بحسب الاحصائيات الأخيرة التي أجريت. (مرفق رسم بياني لمعدلات الإصابة بالسكري بحسب الجيل والشريحة السكانية من سجل السكري الوطني 2019 في وزارة الصحة).


ماذا عن اعتلال الشبكية السكري؟
وفقًا للمعطيات فإنّ اعتلال الشبكية السكري هو السبب الثالث للعمى في اسرائيل بشكل عام، والأول للعمى في أوساط الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 41-65 عامًا، ويشار إلى أنّ 10.2% من بين الأشخاص الذين منحت لهم بطاقة كفيف في العام 2014 كان السبب في فقدانهم البصر هو الإصابة بالسكري. ووفقًا للمعطيات فإنّه منذ عام 2010، حدث انخفاض طفيف في نسبة الحاصلين على بطاقة كفيف بسبب مرض السكري وذلك على النحو التالي: (13.9% في عام 2010 مقارنة مع 11.5% في عام 2012 و10.2% في عام 2014).
ومن بين 550،310 مصاب بالسكري عام 2019 حصل 6،728 مصاب، أي ما يعادل (1.2%)، على بطاقة كفيف، من بينهم 1،531 مصابًا، أي ما يُعادل (22.8%)، كان اعتلال االبقعة السّكري هو السبب الأول لإصابتهم بالعمى.
من المهم الإشارة إلى أنّ سكري العيون أو اعتلال الشبكية السّكري هو أحد المضاعفات الناتجة عن مرض السّكري وتنتج هذه الحالة عن تغيرات في الأوعية الدموية للعين وارتفاع نسبة السكر بالدم الذي يعاني منه مرضى السكري لفترة طويلة. وعلى الرغم من الأضرار البالغة التي يلحقها السّكري بالرؤية إلا أنّه لا يكون مصحوبًا بألم في غالب الأحيان، وقد لا تكون هناك علامات تحذيرية، وفي الغالب يحدث ضعف بالرؤية عندما يكون المرض بالفعل بمراحل متقدمة أو عندما يشمل مناطق الشبكية المركزية.

لتفادي تأثير مرض السكري على البصر يجب:


• إجراء فحوصات دورية، مرة واحدة كل ستة أشهر/سنة عند طبيب مختص بالعيون.
• الالتزام بنظام غذائي صحي بحسب توصيات الطبيب المعالج.
• الإقلاع عن التدخين لأنه يتسبب باضطرابات بالأوعية الدموية مما يزيد احتمال الإصابة بأمراض بصرية.
• موازنة السكر في الدم وموازنة ضغط الدم.
• العلاج المناسب في الوقت المناسب وقبل ظهور مرض خطير ومتقدم واتّباع تعليمات الطبيب.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
السكري