النائب د. حنا سويد يلتقى طلاب مدرسة كفر عقب في الكنيست
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طلاب مدرسة كفر عقب في الكنيست

زار مؤخرا طلاب من مدرسة كفر عقب التي تقع في ضواحي القدس الكنيست حيث قاموا بجولة داخل الكنيست وتلقوا ارشاد عن نظام الكنيست وطرق عملها.
وقدم النائب سويد محاضرة للطلاب حول رؤيته لماهية العمل البرلماني والتحديات امام جماهيرنا العربية في اسرائيل . واستهل سويد حديثه حول النقاش الدائر عن مدى نجاعة العمل البرلماني ودور النواب والاحزاب العربية الممثلة بالكنيست , وقال النائب سويد ان العمل البرلماني بالغ الاهمية نظرا لاهمية القرارات التي تصدر في الكنيست وتاثيرها على المواطنين , فاذا استطعنا ان نؤثر على القرارات  لصالح مجتمعنا ومن اجل تحقيق السلام والعدل الاجتماعي فما المانع من ذلك ,  وذكر في هذا المضمار قانون الميزانية وتاثيره المباشر على كل مواطن بحيث لا نستطيع   الوقوف جانبا وعدم التدخل وانما واجبنا يحتم علينا تقديم الاعتراضات والتعديلات لمصلحة ابناء شعبنا .

وقال سويد ان امام الجماهير العربية تحديات جمة تفرض على كل فرد منا ان ياخذ دوره الايجابي وكل من موقعه , في نواحي ال حياة الثقافية والاجتماعية والمهنية .
وتطرق سويد الى الوضع السياسي العام داخليا وخارجيا , فبالرغم من كل المحاولات للاندماج في المجتمع الاسرائيلي مع الحفاظ على انتمائنا وهويتنا الوطنية ومواطنتنا, الا ان نهج الحكومات لم يتغير , فسياسة التمييز مستمرة في كل مجالات الحياة كالتعليم والعمل والتطور والعيش الكريم والمشترك, واكبر دليل على ذلك الحرب التي شنتها الحكومة الحالية على لبنان والتي وسعت الازمة الاقتصادية وازمت الوضع الاجتماعي وحاولت تغطية فشلها بشن حرب ضروس على ابناء شعبنا الفلسطيني,  وتوجت هذه الماسي بضم المافون ليبرمان للحكومة المعروف بكراهيته للعرب اذ ينادي بتهجيرنا من وطننا وبالتبادل السكاني كوننا "خطرا ديموغرافيا" على الدولة.
وناشد سويد الجيل الناشىء ان يتفهم الحياة ومتطلباتها وان يكونوا جادين في تحصيلهم العلمي وان يكونوا اعضاءا يافعين في المجتمع وان يحملوا الرسالة ويؤدوها بامانة محافظين على تراثنا وعاداتناوتقاليدنا وهويتنا القومية والوطنية والمدنية لنتمكن من بناء مجتمع حضاري ومتطور . وحفز الجيل القادم ان لا يلجا باختياراته المستقبلية الى التعصب القبلي والعائلي والطائفي .

كلمات دلالية