أخبارNews & Politics

إسرائيل توقّع صفقة لشراء غواصات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رسميًا: إسرائيل توقّع صفقة مع ألمانيا لشراء غواصات بقيمة 3 مليار يورو


أعلن اليوم الخميس وبشكل رسميّ عن توقيعإسرائيل صفقة ضخمة مع ألمانيا لشراء غواصات بقيمة 3 مليار يورو.

وبحسب المعلومات فقد وقّعت حكومة إسرائيل الصفقة معشركة "تيسينكروب" الألمانية لتزويد البحرية الإسرائيلية بثلاث غواصات متطوّرة، وتتضمن الصفقة الى جانب الشراء المباشر، نقل المعرفة والتدريب المهني والدورات التدريبية لإسرائيل، الى جانب التعاون في تطوير وتسويق منتجات وأنظمة فريدة في جميع أنحاء العالم وغيرها، كما ورد من السلطات الإسرائيلية.

وصرّح وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، بالقول معقبًا على الصفقة:"أنا متأكد من أن الغواصات الجديدة ستعمل على تطوير قدرات البحرية الإسرائيلية، وستساعد في الحفاظ على التفوق الأمني ​​لإسرائيل في المنطقة."، على حدّ تعبيره.

صورة توضيحية

وورد في بيان صادر عن وزارة الاقتصاد أنّه "وزارة الاقتصاد والصناعة وشركة تيسنكروب الألمانيّة تتفقان على خطة شراء متبادل بأكثر من 850 مليون يورو مقابل صفقة شراء الغواصات الجديدة، وتشمل الخطة الشراء المباشر من قبل الشركة ومزوديها من الشركات والصناعة المحليّة، وتحويل المعرفة والتأهيل المهني والدورات والإرشاد للصناعة المحليّة والتعاون في تطوير وتسويق المنتجات والأنظمة الخاصّة في العالم والاستثمار في المعدّات والإنتاج في إسرائيل وغيرها".

وأضاف البيان:"وزيرة الاقتصاد والصناعة، أورنا بربيباي، باركت هذا الإنجاز قائلة: "أصرينا على استنفاذ كامل الإمكانات الكامنة في الصفقة لصالح الجهاز الاقتصادي الإسرائيلي، الصناعة والشركات الاسرائيليّة. الخطة متنوعة، شاملة وبعيدة المدى (20 سنة) وتتلاءم مع أهداف وزارة الاقتصاد والصناعة لتطوير الصناعة الاسرائيليّة، مع زيادة الانتاجيّة، توسيع التشغيل، تعزيز التصدير وتطوير المناطق البعيدة عن المركز. انا أرى أهميّة كبيرة في أن تتضمّن الاتفاقيّة مشاريع تتيح تطوير الخبرات وخلق فرص جديدة للشركات الاسرائيليّة عامةً والمناطق ذات الأفضليّة على وجه الخصوص".

وزاد البيان:"توصّلت سلطة التعاون الصناعي في وزارة الاقتصاد والصناعة لاتفاق مع شركة تيسنكروب الالمانيّة، بشأن خطة للشراء المتبادل والتعاون الصناعي في إسرائيل، بأكثر من 850 يورو، وذك مقابل صفقة الغواصات الجديدة للشركة مع جهاز الأمن.

وتشمل الخطة الشراء المباشر من قبل الشركة ومزوديها من الشركات والصناعة المحليّة، وتحويل المعرفة والتأهيل المهني والدورات والإرشاد للصناعة المحليّة والتعاون في تطوير وتسويق المنتجات والأنظمة الخاصّة في العالم والاستثمار في المعدّات والإنتاج في إسرائيل وغيرها.

مدير عام وزارة الاقتصاد والصناعة، د. رون ملكا، شدّد على أهميّة دعم الصناعة الاسرائيليّة قائلا: "إن جلب المعرفة وقدرات الإنتاج المتقدّمة من تيسنكروب إلى إسرائيل، ستمكّن من تطوير رأس المال البشري المحلي وتوسيع قدرات التصدير لإسرائيل، إلى جانب تطوير الصناعة الإسرائيلية". وشكر ملكا الطاقم المهني لسلطة التعاون الصناعي الذي ضمّ جال جولدمان ويزيد الشيخ يوسف وحوفيف راف، والذي عمل على صياغة الخطة سويًّا مع ممثّلي شركة تيسنكروب، ما يجلب قيمة كبيرة للصناعة الاسرائيليّة. وأضاف أنّ "وزارة الاقتصاد والصناعة ستواصل تعزيز نشاطها بالعمل المشترك مع مختلف الجهات الملزمة بالشراء المتبادل لاستفاذ كامل الطاقات الكامنة في التعاون الصناعي ما بين المزوّدين الدوليّين والجهاز الاقتصادي الإسرائيلي".

عيدو أوفير، مدير عام تيسنكروب إسرائيل، قال من جهته: "نحن فخورون بتوسيع الشراكة مع الصناعة الاسرائيليّة في العديد من المجالات ضمن اتفاقيّة الشراء المتبادل. وجدنا في إسرائيل إمكانات واسعة للتعاون وتوسيع المشاريع القائمة. الخطّة التي أعددناها بالتعاون مع سلطة التعاون الاقتصادي في وزارة الاقتصاد والصناعة تتضمّن استثمار كبير في الصناعات الاسرائيليّة وخلق فرص تجاريّة للشركات الاسرائيليّة خارج البلاد وتحويل المعرفة والتكنولوجيا من المانيا إلى إسرائيل. نحن نشكر طاقم سلطة التعاون الصناعي على الشراكة الناجحة ونتطلع لمواصلة التعاون في السنوات القريبة"."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: