منبر العربHyde Park

عن "من كلّ أسيرٍ كتاب"| منجد صالح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سراجٌ وقناديل خلف الأبواب تُنير درب حسن عبّادي "من كلّ أسيرٍ كتاب"| بقلم: السفير منجد صالح


حسن عبّادي المحامي والناشط الحيفاوي "صديق الأسرى" مستمرٌ لا يكلّ ولا يملّ في سعيه وعمله من أجل الأسرى خلف القضبان.


أنا بدوري مستمرٌ أيضا لا أكلّ ولا أملّ من متابعته ونشاطاته واسهاماته تجاه الأسرى، ورمي باقات من القرنفل والياسمين على زنانين الأسرى الأبطال والدعوة لحسن بالتوفيق في جهوده العطرة.
أبدع حسن في مبادرته "لكلِّ أسبرٍ كتاب". وكان في آخر زياراته للأسرى في المعتقلات الإسرائيلية قد حمل معه مجموعة من الكتب من اصدارات وزارة الثقافة. وفد سرّني فعلا أن كتابي القصصي الثاني "ايسولينا وعجة بالفلفل الأسود كان ضمن هذه الكتب التي وصلت إلى أيادي الأسرى الصامدين في باستيلات الاحتلال. أتمنّى ان يكونوا قد استمتعوا بالقصص.
الآن يُبدع حسن مُجدّدا بمبادرته التوأم: "من كلّ أسيرٍ كتاب". يُحفّز هكذا الأسرى على الكتابة ويتبنّى منتوجهم الأدبي.
يتابع أيضا حسن اشهار واطلاق كتب الأسرى داخل القضبان وخارج القضبان، وبذرع البلاد طولا وعرضا من أجل ذلك، من حيفا إلى جنين إلى بيت لحم (الدهيشة)، إلى الخليل إلى نابلس وقراها.
تحية اكبار واعتزاز وفخر لأسرانا البواسل. تحية إلى الأسبر البطل ناصر أبو حميد.
وتحيّة إلى كلّ من عمل وساهم في قضية الاسرى العادلة.
نستذكر في هذا المقام والمقال والصدد أبطال حرب التحرير الجزائرية ... " الاسن جميلة بوحيرد رقم الزنزانة تسعون في السجن الحربي بوهرانٍ والعمر اثنان وعشرون"
"الجزائر توأم روح فلسطين" (عنوان مقال لي)،
طوبى لشهداء الجزائر وشهداء فلسطين.
وما زلنا نُردّد منذ أن كنا تلاميذ صغار في الصفوف الابتدائية في المدرسة وننشد صباحا .. "فعقدنا العزم فلتحيا الجزائر .. فاشهدوا فاشهدوا فاشهدوا".

* منجد صالح - كاتب ودبلوماسي فلسطيني

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com



إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
منجد صالح مقال