أخبارNews & Politics

الناصرة: محاضرة في نادي القلعة عن التبرع بالاعضاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: محاضرة في نادي القلعة عن التبرع بالاعضاء

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن نادي القلعة جاء فيه ما يلي: "بالتعاون بين نادي القلعة ومجموعة سفيرات الصحة والنوادي النسائية في مدينة الناصرة، وبين المركز الوطني لزراعة الأعضاء الناصرة، أجريت أمس الثلاثاء محاضرة ونشاطا هدف الى رفع الوعي وتوفير المعلومات حول أهمية التبرع بالأعضاء بحضور منسقة التبرع بالأعضاء في المجتمع العربي، الممرضة مريم شلبي، ومركزة نادي القلعة، ابتسام أبو أحمد التي بادرت الى هذا النشاط وعدد من الناشطات والنساء في المدينة".

وأضاف البيان: "وقد لاقت المحاضرات استحسان المشاركات، وهي جزء من الفعاليات التي يبادر اليها المركز الوطني لزراعة الأعضاء في المدارس، بيوت المسنين والاطر المختلفة من أجل وضع هذا الموضوع الهام على اجندة الراي العام والاعلام لما فيه من أهمية في انقاذ حياة الكثيرين الذين ينتظرون زراعة اعضاء أو تحسين جودة حياتهم. كما وتناولت المحاضرات البعد الانساني الهام الذي يعود بالفائدة على المتبرعين والمرضى على حد سواء وأيضا الجانب الديني والشرعي المساند والمشجع للتبرع بالأعضاء واعتباره صدقة جارية تساهم في انقاذ الكثيرين".

وتابع البيان: "وفي هذا السياق قالت المحاضرة مريم شلبي انها راضية عن عزم المركز الوطني لزراعة الأعضاء على وضع المجتمع العربي هذا العام على سلم اولوياته واستثماره في حملة التوعية الهامة والتي تشمل سلسلة من المحاضرات والورشات من أجل رفع الوعي حول الموضوع كما ودعت شلبي المؤسسات والمدارس وكل من يهمه الامر التوجه لطلب المعلومات والمحاضرات حول الموضوع. وأضافت شلبي: "بادرنا الى التعاون المشترك مع سفيرات الصحة في مدينة الناصرة وكان ناجحا وقد أصبحن سفيرات الصحة والحياة" وقالت ابتسام أبو أحمد مركزة نادي نسائي القلعه في الناصرة: "يأتي هذا التعاون من منطلق تشجيع كل نشاط يخدم مجتمعنا ان كان اجتماعيا أو صحيّا. موضوع التبرع بالأعضاء كان مثيرا لنا كونه يتناول اسمى القيم الإنسانية والعطاء غير المشروط ومنح الحياة لأشخاص بأمس الحاجة لزراعة أعضاء حيوية لإنقاذ حياتهم".

واختتم البيان: "يذكر ان مجموعة سفيرات الصحة كانت قد تشكلت قبل نحو ستة أعوام من خلال برنامج "نحمي" وهو اختصار للكلمات نهج حياة صحي لمنع مرض السكري، برنامج شمولي، تجريبي يهدف لمنع تطور مرض السكري لدى شريحة المقبلين على هذا المرض في مدينة الناصرة. تخلل البرنامج عدد من اليات التغيير وجري بالتعاون مع عدد من المؤسسات في مدينة الناصرة ؛ بلدية الناصرة، وزارة الصحة، وزارة المعارف، صناديق المرضى ، مستشفيات الناصرة، رجال الدين ، مجموعات نسائية، المقاهي والمطاعم. والعمل مع المؤسسات الجماهيرية لتكون داعمة لهذا التغيير كذلك ورشات عمل في المدارس ، المراكز الجماهيرية ، الاماكن المقدسة (المساجد والكنائس) ، النوادي وحث المقاهي والمطاعم للاهتمام بعدد السعرات الحرارية في كل وجبة و بناء وجبة صحية" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية