أخبارNews & Politics

مركزية بئر السبع تقبل استئناف أهل العراقيب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركزية بئر السبع تقبل استئناف أهل العراقيب وتلغي السجن الفعلي مع إبقاء الغرامات


قررت المحكمة المركزية بمدينة بئر السبع، اليوم الأربعاء، قبول استئناف أهالي قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف، وإلغاء السجن الفعلي الذي تمّ فرضه على عدد من الناشطين في القضية، وتحديد عدة أشهر لخدمة الجمهور.

وكانت محكمة الصلح في بئر السبع فرضت في سبتمبر/أيلول 2020 أحكاما بالسجن الفعلي وغرامات مالية بحق عدد من أهالي قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في منطقة النقب، جنوبي البلاد.
وتعود حيثيات القضية إلى عام 2013 في أعقاب اتهام وإدانة عدد من أهل القرية بذريعة البناء غير المرخص وادعاء "الاستيلاء على أراضي الدولة".
وينص قرار المحكمة المركزية على فرض غرامة مالية بقيمة 12 ألف شيكل والعمل في "خدمة الجمهور" لمدة ثلاثة أشهر على شيخ العراقيب صياح الطوري، وتحويل السجن الفعلي لمدة ستة أشهر على نجله صياح عزيز إلى خدمة الجمهور، مع إبقاء الغرامة المالية بقيمة 30 ألف شيكل، وتحويل السجن الفعلي لخدمة جمهور لمدة 4 شهور ونصف وغرامة مالية بقيمة 20 ألف شيكل على سليم محمد أبو مديغم، وتحويل السجن الفعلي لخدمة جمهور لمدة 3 شهور وغرامة مالية بقيمة 12 ألف شيكل على سيف صياح الطوري.
وقال أحمد خليل أبو مديغم، رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب، في تعقيبه لمراسل "كل العرب": "قضية السجن في مثل هذه الملفات والغرامة هي عبارة عن عمليه انتقام لتمسكنا بأرضنا في العراقيب، حيث لاحظنا في الاستئناف الغاء الحبس الفعلي من قبل قضاة المحكمة المركزية، مع الإبقاء على الغرامات العالية التي ما هي الا أسلوب من أساليب القمع والترحيل، الا ان اهل العراقيب ما زالوا صامدين رغم كل الاحكام الجائرة".
وتابع قائلا: "نحن نرى بهذه الاحكام محاوله الترهيب والتهجير فلا يعقل أستمرار هذه المحاكمة مدة 7 سنوات. إنّ أهلنا في العراقيب صامدون، ونحن نبحث مع المحامية كيفية الاستئناف للمحكمة العليا الإسرائيلية على مدة العمل من أجل الجمهور والغرامات. حسبنا الله ونعم الوكيل على هذه السياسة الظالمة".

كلمات دلالية