أخبارNews & Politics

إحتدام التراشق بين أبو عرار ودهامشة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أبو عرار لكل العرب: لن أسمح لأحد التهجم على الموحدة - دهامشة يرد: اللي مش عاجبه يشرب من بحر غزة


على خلفية المشادات الكلامية وتبادل الاتهامات التي شهدها اجتماع المتابعة في النقب بين النائب السابق طلب أبو عرار ومنصور دهامشة - سكرتير الجبهة للسلام والمساواة، قال النائب السابق ابو عرار معقبًا في حديث لمراسل كل العرب: "أرفض ولن أسمح لأي فصيل ولأي انسان الحديث عما ينفع النقب، النقب في اغلبيته داعم للموحدة ولنهجها ولا يمكن تحصيل حقوق النقب بالشعارات والخطابات والتخوين".

النائب السابق طلب أبو عرار

وكان قد هاجم دهامشة الاسلامية وأبو عرار خلال الاجتماع قائلا: "من يكون جزءا من حكومة اسرائيل لا يمكن ان يكون جزءًا من الوحدة"، ليرد عليه ابو عرار متهمًا اياه بالتحريض.

ومن ناحيته عقب منصور دهامشة، سكرتير عام الجبهة في حديث لمراسل كل العرب "إذا كانت مهاجمة الحكومة وتوضيح أن هذا المخطط من الحكومة ضد أهلنا في النقب، يثير مشاعر الأخوة في الموحدة، نقول بشكل قاطع أننا لن نتردد عن فضح سياسة الحكومة بكل ما اوتينا من قوة، والتصدي لهذه الهجمة الغاشمة على أبناء شعبنا في النقب. سنقف في وجه هذه المخططات من تهويد ومصادرة وهدم بيوت وسلب الأرض - واللي عاجبه عاجبه واللي مش عاجبه يشرب من بحر غزة".

منصور دهامشة - سكرتير الجبهة

هذا وصرح ابو عرار لمراسلنا أن "الموحدة دخلت الحكومة من أجل النقب واذا خلال الفترة القريبة لم تكتمل الانجازات نطالب الأخوة النواب بالإنسحاب من الائتلاف"، وأمهل ابو عرار مدة اسابيع لذلك.

كلمات دلالية