اخبار السينما

فيلم أميرة يفتتح مهرجان كرامة بالأردن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيلم أميرة لـمحمد دياب يفتتح مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في الأردن

مؤخراً انطلق البوستر الرسمي للفيلم، الذي تظهر فيه صبا مبارك في فستان عروس وإلى جانبها صورة لـعلي سليمان، وهي توضح العلاقة بين وردة وزوجها نوّار


عن المكتب الإعلامي|| يفتتح فيلم أميرة للمخرج محمد دياب النسخة القادمة من مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في الأردن (5 - 12 ديسمبر/كانون الأول)، ويمثل أميرة الأردن رسمياً في ترشيحات جوائز الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي. ومن المقرر أن تطلق شركة MAD Solutions الفيلم في دور العرض الأردنية ابتداءً من 16 ديسمبر بالتعاون مع الشبكة العربية للإعلام (استديوهات أبو لغد).
ومؤخراً انطلق البوستر الرسمي للفيلم، الذي تظهر فيه صبا مبارك في فستان عروس وإلى جانبها صورة لـعلي سليمان، وهي توضح العلاقة بين وردة وزوجها نوّار اللذان تزوجا في حين يفصل بينهما السجن.


مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان تأسس في 2010 ويقام في عدة دول عربية منها لبنان وليبيا، ويتضمن برنامجه عروضاً سينمائية، ونشاطات حقوقية موازية طوال الفعاليات، ويسعى المهرجان للمساهمة في نشر حقوق الإنسان التي تنكر العنصرية والحقد الكراهية والتمييز والظلم. وبهدف حشد التضامن والدعم مع الأقليات، يعرض المهرجان مجموعة مختارة من الأفلام من جميع أنحاء العالم، ويجرى مناقشات مفتوحة لتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم وآفاق التغيير الاجتماعي والتقدم.
من المنتظر أن تكون المحطة التالية في عروض الفيلم هي النسخة الأولى من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، وكان أميرة قد انطلق في جولة من العروض حول العالم، شارك خلالها في مهرجان أيام قرطاج السينمائية حيث حصل على تنويه خاص من لجنة التحكيم، وفاز بأربع جوائز في مهرجان ميدفيلم السينمائي وهم جائزة حقوق الإنسان لأفضل فيلم من منظمة العفو الدولية بإيطاليا، جائزة لجنة التحكيم الرسمية، جائزة الجمهور، تنويه خاص من لجنة تحكيم الجامعة، كما فاز بجائزتي الجمهور الشاب، وجائزة Activités Sociales de l"énergie من مهرجان مونبلييه الدولي لسينما البحر المتوسط (سينيميد)، وشارك أيضًا في مهرجان أيام فلسطين السينمائية.
وقبلها شهد عرضه الأول في العالم العربي بـمهرجان الجونة السينمائي، وشهدت عروضه إقبالاً كبيراً من النجوم ووسائل الإعلام والجمهور وكذلك أبطال وصُناع الفيلم، وأقيمت ندوة نقاشية مع وسائل الإعلام والنقاد والحضور من الجمهور بعد عرض الفيلم.
وفي عرضه العالمي الأول بـمهرجان فينيسيا السينمائي حصد فيلم أميرة ثلاث جوائز وتلقى الفيلم ومخرجه محمد دياب والأبطال وباقي صناعه سيلاً من الإشادات من نُقاد ومواقع عالمية بالإضافة لاستقبال الجمهور الإيطالي له بـ7 دقائق من التصفيق.
الجوائز التي فاز بها فيلم أميرة هي جائزة لانتيرنا ماجيكا التي تمنحها جمعية تشينيتشيركولي الوطنية الاجتماعية الثقافية للشباب (CGS)، جائزة إنريكو فولتشينيوني التي يمنحها المجلس الدولي للسينما والتليفزيون والإعلام السمعي البصري بالتعاون مع منظمة يونسكو، وجائزة إنترفيلم لتعزيز الحوار بين الأديان.
وتدور أحداث الفيلم حول أميرة، وهي مراهقة فلسطينية ولدت بعملية تلقيح مجهري بعد تهريب منيّ والدها نوار السجين في المعتقلات الإسرائيلية، على الرغم من اقتصار علاقتهما على زيارات السجن يظل نوار بطل أميرة، ويعوضها حب من حولها عن غياب والدها، لكن عندما تفشل محاولات إنجاب طفل آخر ويُكشف أن نوار عقيم، تنقلب حياة أميرة رأساً على عقب.
ويضم فريق عمل فيلم أميرة عدد كبير من النجوم العرب، في مقدمتهم صبا مبارك وعلي سليمان، والممثلة الشابة تارا عبود التي يقدمها الفيلم لأول مرة سينمائياً في دور أميرة، مع قيس ناشف ووليد زعيتر. وهو من مونتاج أحمد حافظ الذي سبق له التعاون مع دياب في فيلم اشتباك، ومن تأليف الثلاثي محمد وخالد وشيرين دياب.
الفيلم من إنتاج فيلم كلينك (محمد حفظي)، وAgora Audiovisuals (منى عبد الوهاب)، وأكاميديا بيكتشرز (معز مسعود)، بالاشتراك مع الطاهر ميديا برودكشن (يوسف الطاهر)، وThe Imaginarium Films (رولا ناصر) ويشارك المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد وأميرة دياب وسارة جوهر كمنتجين للفيلم، منتج منفذ هشام العربي، ومنتج مشارك دانييل زيسكند، وحصل على دعم من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، وتقوم شركة Pyramide بالمبيعات الدولية للفيلم، بينما تتولى شركة MAD Solutions بالاشتراك مع Lagoonie Film Production توزيع الفيلم في العالم العربي، وتتولى MAD مهام التسويق للفيلم.

إقرا ايضا في هذا السياق: