أخبارNews & Politics

قياديون من اللد: نحذرّ من مغبة مسيرة الأعلام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قياديون من اللد: نحذرّ من مغبة مسيرة الأعلام الإستفزازية وسندافع عن أنفسنا ومقدساتنا

حذر الشيخ يوسف الباز - إمام المسجد الكبير بمدينة اللد، أجهزة الأمن ورئيس بلدية اللد من مغبة الاعتداء على المسجد والكنيسة خلال ما يسمى "مسيرة الأعلام" يوم غد الأحد في المدينة، داعيا العرب في المدينة بالوصول إلى الأماكن المقدسة ومنع أي إمكانية للاعتداء عليها.

وقال الباز إن "جولة الأعلام تأتي بضغط من رئيس البلدية يئير رفيفو المنافق والكذاب الذي فشل بصورة تامة خلال أحداث الكرامة في أيار الماضي، ونحذره كما نحذر مخابراته من الاعتداء على العرب لأننا سندافع عن أنفسنا".

الشيخ يوسف الباز

وكان الباز خصص خطبة الجمعة امس للمسيرة، ولفت إلى أن عنصر في المخابرات الإسرائيلية حذره في حديث هاتفي من مغبة ما أسماه" القيام بأعمال مخلة بالنظام خلال المسيرة الصهيونية".

من جانبه أشار المحامي خالد الزبارقة - عضو اللجنة الشعبية في مدينة اللد، ، إن" هذه المسيرة تأتي ضمن الحملة المستمرة على الوجود العربي في اللد من قبل بلدية اللد وأجهزة الأمن من شرطة ومخابرات، حيث يتم هذه المرة إحضار مستوطنين من الضفة الغربية، حيث تعتبر دفيئات للكراهية والإرهاب وهذه المسيرات ليس لها أي معنى سوى الاستفزاز والتحريض على العرب في المدينة".

المحامي خالد الزبارقة

ويفيد مراسل "كل العرب" أنه سيتواحد العشرات من أهل المدينة العرب في المسجد والكنيسة المجاورة، وذلك تأهبا من هجمة محتملة للمستوطنين العنصريين الذين تم تحديد مسارهم بالقرب من مبنى البلدية ومرورا بالشارع الرئيسي بذريعة إضاءة الشعلة الثامنة لعيد "الحانوكاه" في كل من اللد والرملة.

إقرا ايضا في هذا السياق: