أخبارNews & Politics

استنكار في أم الفحم عقب جريمة القتل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استنكار في أم الفحم عقب جريمة قتل محمد حمزة برغل

تشهد مدينة أم الفحم حالة من الغضب والاستنكار في أعقاب دريمة القتل التي راح ضحيتها الشاب محمد حمزة برغل.

وجاء في بيان استنكار أصدرته بلدية ام الفحم ما يلي:"بلدية ام الفحم تستنكر وتشجب حادث القتل الإجرامي الذي راح ضحيته الشاب المرحوم محمد حمزة برغل – 33 عامًا – صباح اليوم الخميس الموافق 2.12.2021، إثر إطلاق النار عليه في طريقه للعمل وكسب رزقه، ونرجو الشفاء العاجل للشاب الثاني المصاب محمد أحمد شملولي.

بلدية ام الفحم تبعث بعزائها الحارّ إلى أهل الفقيد، وتدعو الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يدخله الفردوس الأعلى، وأن يلهم الأهل الصبر والسلوان والاحتساب، وأن يأجرهم خيرًا، ويعوضهم عن مصابهم الجلل.

بلدية ام الفحم تؤكد أن فقدان المدينة لتسعة شبان هذا العام فقط في حوادث قتل مختلفة هو عدد كبير، وكبير جدًا، وعلينا العمل جميعًا، بلدية، شرطة، لجان إصلاح وأهل الخير جميعًا، لوقف هذا النزيف الدامي لشباب في عمر الورد، الأصل أن يكونوا هم عماد المستقبل لأم الفحم وأوتاد العمران له وتطوره. نسأل الله عز وجل أن يحفظ بلدنا وأهلنا جميعًا في ام الفحم. اللهم اجعل بلدنا ام الفحم آمنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين."، بحسب البيان.

وجاء في بيان صادر عن اللجنة الشعبية ام الفحم ما يلي:"تستنكر اللجنة الشعبية المحلية في ام الفحم حادث القتل الذي حصل صباح اليوم الخميس في بلدنا، وراح ضحيته الشاب المرحوم محمد حمزة برغل، وتؤكد اللجنة في ذات الوقت أن هذا الحادث يؤكد مرة أخرى بما لا يدع مجالًا للشك أن المتهم الوحيد في هذه الفوضى وهذا الإجرام هي الشرطة التي تقف تتفرج دون تحرك وتترك السلاح يرتع بين يدي المجرمين.

نسأل الله أن يرحم الفقيد وأن يغفر له ويدخله الجنة وأن يلهم أهله الصبر والسلوان، وأن ينزل على بلدنا الأمن والأمان."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: