أخبارNews & Politics

عباس يهاجم المشتركة: اقتراحاتهم هي من أجل الاقتراح فقط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عباس: اقتراحات المشتركة هي من أجل الاقتراح فقط- العربية للتغيير: هل اعتزل البعض الذهاب للمسجد الأقصى

قال النائب منصور عباس رئيس القائمة الموحدة حول ما حصل في جلسة الكنيست اليوم الاربعاء:" لا نشكّ أبدًا بأنّ النائب الذي يجلس على كرسي الكنيست 23 عامًا يعلم ما معنى ميزانية وما معنى معارضة وائتلاف. هو يعرف كلّ ذلك، لكن الإصرار على التجاهل والتمثيل يأتي بهدف تمويه الناس، واستغلال عدم إدراك بعضهم للعمل البرلماني.ونظرًا للمسرحيّات المتكّررة يوميًّا على منصّة الكنيست وفي لجانها وأروقتها، نؤكّد على أمرين هامّين، على كل مواطن عربي أن يعرفهما:

أوّلًا، سلم أولويات الائتلاف: الائتلاف يضع ميزانية الدولة وفق سلم أولويات ووفق المطالب التي وضعتها أحزاب الائتلاف وعلى هذا الأساس يُعارض ما تقدمه المعارضة من مطالب عشوائية لعدم وجودها في الميزانية. الالتزام بالاتفاقيات والعمل وفق سلم أولويات الائتلاف يجعل كل أحزاب الائتلاف ملزمة بتنفيذ كل مطالب الأحزاب داخل الائتلاف، وعلى هذا الأساس كل أحزاب الائتلاف دعمت ميزانيات المجتمع العربي وكل مطالب الموحدة.

ثانيًا، سلم أولويات الموحدة: الموحدة وضعت مطالبها وفق قضايا المجتمع العربي الحارقة ومنها العنف، التخطيط والبناء، النقب وميزانيات للمجتمع العربي في جميع مناحي الحياة. وعلى هذا الأساس الموحدة مجبرة بالالتزام بالاتفاق الائتلافي لكي تلزم جميع مركبات الائتلاف بهذه القضايا. ونعم نحن نرى أنّ الاهتمام بهذه القضايا الحارقة هي أهمّ ما يجب علاجه اليوم.

ما يحدث بعد إقرار هذه الميزانية ليس أكثر من مسرحية تلو المسرحية على منصة الكنيست، وواضح أنّ هذه المسرحيات تأتي من باب الخجل الذي يعتري بعض من يجلس على كرسي الكنيست على مدار أكثر من عقدين دون أن ينجح بتقديم شيء لمجتمعه، ويزعجه -نتفّهم مشاعره- أن تأتي مجموعة مع رؤية وهدف، أخذت على عاتقها تحصيل حقوق المجتمع وجلب مصالحه وحلّ قضاياه.

الحالة الّتي أصابت هؤلاء منذ دخول الموحّدة للائتلاف جعلتهم يتخبّطون ويقترحون اقتراحات عشوائية لا رصيد لها. هم يعلمون أنّ الكنيست مقسّمة بين معارضة وائتلاف، ويعلمون أنّ طريقة العمل البرلماني هي ميزان قوى بين معارضة وائتلاف. يعلمون ذلك.

وإن كانوا لا يعلمون، فإنّ اقتراحاتهم منقوصة، فما دامت الأمور بهذه البساطة وتحلّ بهذه الطرق العشوائيّة فلماذا لا يقترحون إقامة مستشفيين بدل مستشفى واحد؟ ولماذا لا يطالبون برفع رواتب الحدّ الأدنى إلى 10 آلاف شيكل؟ هم يعلمون أنّ الأمور لا تسير بهذه الطريقة، ويعلمون أنّ اقتراحاتهم هي من أجل الاقتراح فقط، اعتادوا أن يبنوا للناس قصورًا من ورق، وتخدير الناس بالشعارات والخطابات الوهمية الفارغة من المضمون.

وأخيرًا، لا يبقى أمامنا إلّا الدعاء لهؤلاء بأن يعودوا إلى رشدهم، وأن يعلموا بأنّ المنصب أمانة، وأنّهم مكلّفون بخدمة المجتمع العربي. ليتهم يعقدون مع أنفسهم جلسة تلخيصيه كلّ شهر، ليفحصوا ماذا قدّموا لمجتمعنا من خلال منصبهم.ربّ اغفر لقومي، فإنّهم لا يعلمون.

العربية للتغيير: في قاموس الموحدة الجديد مخصصات الاعاقة "مسرحية" والأنفاق تحت الأقصى مبدأ ونهج جديد

أصدرت العربية للتغيير بيانًا جاء فيه:هل اعتزل البعض "التمثيل" وهل اعتزل الذهاب للمسجد الأقصى كونه "تمثيل" أيضًا" ؟! منذ دخولنا البرلمان لم نُصَب بعقدة الخواجا ولم نتّبع نهج الانبطاح ولم نتودد لحاخامات المستوطنين ليقبلوا بنا كشركاء في الحكومة. حبذّا لو فسرّت الموحّدة في بيانها كيف رُفعت أيادي نوابها ضد المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة وحقوقهم، وكيف صوت نوابها ضد رفع مخصصات الأطفال وضد لم شمل العائلات الفلسطينية ومع ميزانية الاستيطان وغلاء الاسعار؟ بدلًا من إرسال المعلّقات التي لا تُسمن ولا تغني من جوع.انها مسرحيات التمرّغ في الوحل.لبعض غاضب كما يدعي من "مسرحيات" قوانين يوم الأربعاء التي تقدمها القائمة المشتركة لأنها "تحرج الموحدة". الحقيقة أنكم في حكومة محرجة، إنكم في حالة محرجة وحرجة.الحل الوحيد أن تُقدّموا اقتراح قانون لإلغاء يوم الاربعاء من الرزنامة لأننا سوف نستمر بطرح قضايا مجتمعنا الحارقة كما فعلنا دائمًا (وأيضًا عندما كنتم معنا وكنتم "تمثلون المسرحيات")|.

كلمات دلالية