أخبارNews & Politics

مصادقة تمهيدية على قانون لتوما وخطيب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الكنيست تصادق بالقراءة التمهيدية على اقتراح قانون لتوما وخطيب لتخفيض رسوم التأمين الوطني على الطلاب


صادقت الهيئة العامة للكنيست اليوم الأربعاء بالقراءة التمهيدية على اقتراح قانون تقدمت به النائب عايدة توما-سليمان والذي يمنح الطلاب في المؤسسات الأكاديمية في البلاد وخارجها تخفيض على دفعات التأمين الوطني والتي تصل إلى مئات الشواقل سنويًا وتوفر على طلابنا المصاريف الكبيرة التي تلقى على عاتقهن في مسيرتهم التعليمية، بحسب ما وردنا في بيان صادر عن المكتب البرلماني للنائب عايدة توما سليمان.

النائب عايدة توما-سليمان

وأوضح البيان أنّه:"كانت توما-سليمان قد مررت اقتراح القانون بالقراءة التمهيدية في دورة الكنيست ال ٢٠ عام ٢٠١٧، بالاضافة لذلك مرّ القانون أيضًا بالقراءة التمهيدية في دورة الكنيست الحالية بعد أن طرحه النائبين أحمد طيبي وأسامة السعدي.

ويذكر بأن النائبة طرحت القانون في المرة الأولى عند دخولها للكنيست بصيغة تقضي بمنح اعفاء كامل على دفعات التأمين الوطني، وبعد مفاوضات مستمرة، وافقت الحكومة حينها على منح الطلاب اعفاء جزئي من الدفعات الملقاة على عاتقهم، وتم التقدم بالاقتراح أمام مؤسسة التأمين الوطني.

وفي تعقيبها على ذلك أكدت توما-سليمان أن اقتراح القانون سيساهم باخفاء العبء الثقيل الملقى على طلابنا وخاصة الطلاب الذين يتعلمون خارج البلاد والذين ينهون مسيرتهم التعليمية ليكتشفوا أنهم مدينون بمبالغ تصل أحيانًا إلى عشرات الاف الشواقل.

كما شددت توما-سليمان على أنها ستعمل إلى جانب زملائها في القائمة المشتركة لتمرير القانون بالقراءات المتبقية وادخاله لسجل القوانين حتى تستفيد منه شريحة الطلاب."، الى هنا نصّ البيان.

النائب عن الموحدة إيمان خطيب ياسين

وفي سياق متصل، جاء في بيان صادر عن القائمة العربية الموحدة:"صادقت الهيئة العامة للكنيست بالقراءة التمهيدية، وبدعم الائتلاف الحكومي، على اقتراح قانون تقدمت به النائبة عن القائمة العربية الموحدة إيمان خطيب ياسين، بتخفيض رسوم دفع مخصصات التأمين الوطني لطلاب الجامعات داخل البلاد وخارجها، إضافة لاقتراحي قانونين مشابهين تقدم به حزبا "يسرائيل بيتنو" والقائمة المشتركة.

وأكدت النائبة خطيب ياسين أن هذا مطلب حق لطلابنا الذين يتكبدون هم وعائلاتهم المصروفات الباهظة لتمويل تعليم أبنائهم، وهذا التخفيض في رسوم التأمين سيساهم في خفض مصاريف الطلبة ويساعدهم على إتمام تعليمهم. كما أن هذا القانون سيخفف من مشكلة تراكم الديون المستحقة للتأمين الوطني على الطلاب خارج البلاد بالذات. ولاحقًا وبعد إقرار القانون سنجلس مع وزير الرفاه والخدمات الاجتماعية من أجل تحديد نسبة التخفيض للطلاب التي هي من صلاحيات الوزير بحسب القانون.

وكان عضو الكنيست من الصهيونية الدينية بتسليئيل سموترتش قد اعترض على القانون قائلًا إن هذه الحكومة باعت الدولة للموحدة والعرب وداعمي الإرهاب، فهذا القانون ينبغي أن يسمى باسمه: ليس لدعم طلاب الجامعات بشكل عام، وإنما لدعم الطلاب العرب الذين يعادون دولة إسرائيل ويرفعون الأعلام الفلسطينية في الجامعات الفلسطينية والأردنية.

وقالت النائبة إيمان خطيب تعقيبًا على كلام سموتريتش إنه لا يستحق حتى الرد وأن ما يوجّهها هو خدمة أبنائنا وبناتنا طلاب الجامعات، وتأمل أن يأتي يوم يكون التعليم العالي متاحًا ومجانيًا لكل الطلاب."، الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: