جامعات / مدارسStudents

طلاب مدرسة العلوم والتكنولوجيا- الناصرة بزيارتين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طلاب مدرسة العلوم والتكنولوجيا- الناصرة بزيارتين الى مستشفى شنايدر وجامعة تل ابيب

إِنطلاقاً من ان العمل الانساني شرف لحامله والساعي فيه ومن مبدأ تنمية خريج ذي شعور بقيمته ومعناه، ذو قدرة على العطاء والمساعده، يشعر بالانتماء والمسؤولية، صاحب قيم أخلاقيه وقادر على تأدية وظائفه كما يجب في محيطه الاجتماعي والانساني بادرت مُركزه التداخل الاجتماعي بمدرسة العلوم والتكنولوجيا- الناصرة المربية بريهان حسن بتنظيم زيارتين لصفوف الثاني عشر 2 و 3 الى قسم الاطفال مرضى السرطان في مستشفى شنايدر وجامعة تل أبيب وذلك يوم الاثنين الموافق 29/11/2021.

هذا ورافق الطلاب والمركزة كل من المربية دُنيا حمد ومُركز الرحلات في المدرسة الاستاذ جمال حبيب الله.

خلال الزيارة الاولى لقسم الاطفال قام طلاب المدرسة بالتواصل مع الأطفال المرضى وذويهم وقاموا بتوزيع الهدايا، الالعاب والحلويات وبإجراء فعاليات ترفيهية تهدف الى رفع معنوياتهم ومحاولة دعمهم بالطاقات الايجابية التي تُساعدهم على تخطي مراحل العلاج الطويلة والشاقة.

هذا وسادت أجواء من الغبطة والفرح بين الأطفال المرضى وعائلاتهم ولوحظ تفاعلهم مع الطلاب وشاركوهم الحديث واللعب.

هدفت الزيارة الى الوقوف ولو لبضع ساعات مع المرضى وذويهم وتقديم الدعم والمساعدة لهم.

هذا وقامت المركزه بريهان والمعلمون المرافقون بتقديم الشكر لطاقم العاملين من الاطباء والممرضين على عطائهم وعملهم واهتمامهم في تقديم الخدمه للأطفال بالذات بهذه الفترة الصعبة والمعقدة بإنتشار ڤيروس كورونا.

أما الزيارة الثانية فكانت الى جامعة تل ابيب حيث قام باستقبال طلاب المدرسة طلاب جامعيين عرب وعلى رأسهم خريجة المدرسة مريم سليمان تخصص علوم سياسيه سنه اخيره وقدموا لهم شرحاً وافياً ومفصلاً عن الدراسات والتخصصات فيها والتسهيلات التي تقدمها وتوفرها الجامعة للطلاب العرب.

بعدها قام الطلاب بجولة داخل الحرم الجامعي للتعرف عن كثب على الكليات، البنايات والتخصصات المختلفة تخللها محادثات بين طلاب المدرسة وطلاب جامعيين عرب.

أنهى الطلاب زيارتهم بتوزيع الهدايا الرمزيه والحلويات على الطلاب الجامعيين.

طلاب المدرسة بدورهم عبروا عن فرحتهم ورضاهم عن الزيارتين والاستفادة من هذا اليوم.

اما مدير المدرسة الاستاذ حنا ابو العسل أكد على دور المدرسة في دعم وتشجيع مثل هذه الزيارات والبرامج وشكر وأثنى على المعلمين المرافقين والقائمين على البرنامج.

كلمات دلالية