أخبارNews & Politics

مصدر: ستتم إعادة النظر باغلاق حاجز ميتار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد المظاهرات اليوميّة| ضابط عسكري لكل العرب: ستتم إعادة النظر في قرار اغلاق حاجز ميتار

قال الضابط العسكري، الميجور جنرال عوفر هندي، الذي قلص ساعات العمل لسائقي الشاحنات على معبر ميتار في النقب، في حديث لمراسل "كل العرب" إنه سيتم إعادة النظر في تقليص ساعات العمل على حاجز ميتار. وأشار هندي أن القرار بتحديد نقل مواد البناء (كركار وحصمة) جاء بعد دراسة معمقة مع المعنيين بالأمر وبعد فحص الجوانب الأمنية ووضع حارس أمن لكل محجر وكسارة، لافتا إلى أن قيام فلسطيني بالاصطدام بسيارة مستوطنة وابنيها ومحاولة سرقة السيارة.

وردا على سؤال لمراسلنا بأن مثل هذه الأحداث الفردية قد تكون أيضا داخل إسرائيل وليس بالقرب من الحواجز العسكرية وأن هذا القرار جاء بضغط من سكان ميتار على خلفية أزمة السير التي لم تتأثر حتى بعد التقييدات، قال هندي صحيح ولكن أمن المواطنين مهم بالنسبة لنا، ومع ذلك سنقوم بإعادة النظر في القرار خلال شهر من اليوم. ويفيد مراسلنا نقلا عن مصادر خاصة أن هندي سيلتقي الخميس القادم بقيادة شرطة لواء الجنوب لبحث قراره، علما أن القرار أتخذ فقط من خلال وزارة الأمن والجيش ولا علاقة لوزارة المواصلات والأمن الداخلي به.

قيادة الشرطة تتدخل

وأثرت المظاهرات اليومية للسائقين على معبر ميتار على متخذي القرار حيث التقى ضباط شرطة اليوم بعدد من ممثلي شركات الشاحنات في قيادة الشرطة بمدينة بئر السبع، حيث رفض السائقون تغيير مسار شاحناتهم لطريق ترابية بسبب الأضرار التي تسببها عليهم والخسائر المالية. وقالت مصادر إن أصحاب الشركات وافقوا على تقييد الحركة لساعة واحدة فقط بين الثامنة والتاسعة صباحا. وقد شارك كل من جابر أبو موسى، وموسى الملاحي، وطراد أبو العسل، وإبراهيم أبو شارب وخالد أبو الحسن في جلسة مع الشرطة ضد قرار إغلاق شارع 60 في الصباح وبعد الظهر، كان من بينهم يانيف شلومو مستشار قائد لواء الجنوب في الشرطة وقائد المرور اللوائي ومهندس الطرق في شرطة إسرائيل. وطرح ممثلو شركات الشاحنات أمامهم المشكلة الرئيسية وهي الخسائر والأضرار التي ستتكبدها شركات النقل من جراء هذا القرار، حيث ساد اللقاء أجواء طيبة وإيجابية، حيث أكد أصحاب الشركات إنهم مستمرون في نضالهم حتى تغيير هذا الواقع الذي فرض عليهم ويمس بأكثر من 250 سائق شاحنة بينهم ملاك لشاحنة واحدة فقط وهذا القرار سيؤدي إلى خسائر فادحة قد تؤدي إلى بيع شاحنات.

وزارة المواصلات: نتائج سلبية لاغلاق حاجز ميتار

وكانت وزيرة المواصلات ميراف ميخائيل ردت على توجه النائب أحمد الطيبي حول تقييد حركة مرور الشاحنات عبر معبر ميتار بالجنوب، وأوضحت الوزيرة في رسالتها بأنه وبعد فحص مهني مع أصحاب الاختصاص في الوزارة، تبيّن أن هذا الأمر يزيد الازدحامات في المعبر وهذا المنع لا يحل اي مشكلة مرورية بل على العكس تماما يزيد الازدحامات، وان هذ القرار اتخذ من قبل الإدارة المدنية والجيش. وبناءًا عليه، توجه النائب الطيبي إلى وزير الأمن بيتي غانتس وطالبه بايجاد حل عادل. وقال الطيبي لممثلي سائقي الشاحنات: "هذه التقييدات الزمنية في عمل ساعات المعبر تضر سائقي الشاحنات ضررا اقتصاديا كبيراً ويجب إيجاد حل عادل بدون أي مس بعمل السائقين والمس بمصدر رزقهم والعيش بكرامة".

إقرا ايضا في هذا السياق: