أخبارNews & Politics

العائلة من وادي عارة: التوتر كان في رمبام بسبب إهمال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

العائلة من وادي عارة: التوتر كان في رمبام بسبب إهمال الطواقم الطبية ولم نعتد على أحد

انتشرت خلال الساعات الأخيرة أخبار مفادها، إعتداء عائلة عربية من منطقة وادي عارة على الطواقم الطبية في مستشفى "رمبام" في مدينة حيفا، وفي ذات الوقت اصدر المستشفى بيان، ينص على ان عائلة من وادي عارة قامت بالاعتداء على الطواقم الطبية بعد وفاة أحد أفراد العائلة العربية في المستشفى، مما اجبر الطواقم الطبية والمستشفى على استدعاء قوات من الشرطة، حيث تم اعتقال ثلاثة أشخاص من أفراد العائلة.

وفي المقابل، اصدرت العائلة العربية التي فقدت أبنها في مستشفى "رمبام"، بيان جاء فيه أن ما حصل في المستشفى هو ان قريبنا مصاب بمرض العضال، ويتلقى العلاج في المستشفى، الساعة الخامسة والعشرون دقيقة، اصاب مريضنا نزيف حاد، مما أدى إلى استفراغه كميات كبيرة من الدم، بقي على هذه الحالة لأكثر من عشر دقائق وذلك دون تقديم اي علاج من قبل الأطباء والممرضين في القسم، الأمر الذي أدى إلى اختناقه ووفاته على الفور، وبعد وفاته حاء الطبيب وكان قريبنا قد فارق الحياة، بسبب الاختناق".وتطرق القريب أن، بعد وفاة قريبنا بسبب الغضب والظلم بدأ ابن المرحوم بالصراخ، حتى انقض عليه رجال الأمن في المستشفى، إذ كثر عدد رجال الأمن، وبدأوا بالاعتداء على ابن المرحوم بطريقة وحشية، وهو عمل من أجل ان يحمي نفسه من رجال الأمن الذين ابرحوه ضربًا.

وأضاف ان، احد رجال الأمن دفع ابنة المرحوم بقوة مما إلى سقوطها على الأرض، وعملنا على إبعاد رجال الامن عن العائلة.وأشار القريب ان، ثلاثة من أفراد العائلة معتلقين، حيث بعد الإعلان عن وفاة قريبنا، دخل الأطباء إلى الغرفة، وعملوا على تنظيف الدم، ومنعونا من الدخول من اجل عدم توثيق اي شيء.وتعجب القريب قائًلا، نتعجب من الصفحات والذين ينقلون ان العائلة منعت الطواقم الطبية من تقديم العلاجات للمريض، لا يعقل ان تمنع عائلة طبيب من تقديم العلاجات الطبية إلى مريض، على العكس الغضب كان بسبب عدم تقديم العلاجات للمريض من قبل الطواقم الطبية والمستشفى،

كلمات دلالية