منبر العربHyde Park

جئناكم "شادي وأنا"| زهير دعيم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جئناكم "شادي وأنا"| بقلم: زهير دعيم

جئناكم "شادي وأنا"

كِسرةُ خبزٍ يابسةٍ وبؤسٌ يركضُ في النّفوسِ ورجاءٌ يهربُ أو يكادُ والعتمةُ تُغطّي الآفاقَ ودموعُ الأطفالِ تأبى الرّحيلَ تسِحُّ على الخدودِ تُلهبُ الوَجَناتِ ، تصرخُ : لماذا الفقر ضيفنا أبدًا لا يريدُ أن يرحلَ رَحماكَ يا سيّدِ الأكوانِ نريدُ بِذلةً حمراء ومِغارةً تزرعُ الفرحَ فينا وأرُزًّا وشِواء ودجاجةً مُحمّرةً نريد أنْ نعيشَ أطفالًا كما الأطفال نضحكُ ، نلهو ، نتدحرجُ ...

ويأتي الصّوتُ من بعيدٍ من خلفِ التّلال هامسًا، راعشًا جئناكم " شادي وأنا " نحمل القلوبَ على ألأكُفِ والأمانيَ المُلوّنةَ وعطرَ الإنسانيةِ الجميل وفوحًا لا يعرفُ الشّوكَ جئناكُم " شادي وأنا " بزِنارِ ورْدٍ وسِلالِ محبّةٍ وصُرّةٍ حُبلى بالعطاء جئناكم لنزرعَ نفوسَكم فرحًا وأمنيّاتٍ تغمرُ الوجوهَ والسّاحاتِ وكلَّ الدّروب.

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com

كلمات دلالية