أخبارNews & Politics

النقب: حملة واسعة لمناهضة العنف ضد المرأة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حملة واسعة لمناهضة العنف ضد المرأة في المجتمع العربي في النقب

ضمن حملة واسعة النطاق في المجتمع العربي، أقيمت في المركز الجماهيري رهط حملة إعلامية في إطار مكافحة العنف بشكل عام وقتل النساء والإجرام بشكل خاص في المجتمع العربي البدوي في النقب.

وقالت أمل النصاصرة، مديرة جمعية سدرة في اللقية، إنّ "الحملة التي انطلقت من اللقية مستمرة أيضا في رهط وفي أماكن أخرى، بهدف لفت الانتباه إلى آفة العنف والوصول إلى أكبر عدد من المسؤولين والمؤثرين وأصحاب القرار، بحيث نشكل خطط بديلة وحلول تتوافق والمجتمع العربي-البدوي في الجنوب".

من جانبه قال د. علي الهزيّل، مدير قسم التعليم في بلدية رهط، أنه "للأسف قضية العنف مستشرية في المجتمع العربي، ولنا حصة فيها في المنطقة الجنوبية، وهذه اللقاءات تأتي من أجل دعم دور الأم المربية في التنشئة الصحيحة لأبنائها، وأن مكافحة العنف تأتي من خلال توجيه تربوي سليم".

ويشار إلى أن عددا من الجمعيات النسوية والحقوقية بدأت مطلع الشهر حملة ستة عشر يوما لمناهضة العنف ضد النساء، لتضم صوتها إلى العديد من المنظمات في دول العالم التي تنشط في هذه الحملة من أجل التوعية بحقوق النساء ومحاربة أشكال العنف المختلفة ضدهن.

وقالت الناشطة الاجتماعية هبة الهزيّل من مدينة رهط، إنّها "تلاحظ العنف في المدينة بصورة واضحة وبالتالي النشاطات التي نقوم بها من خلال المركز الجماهيري مع الشبيبة المتطوعين ونساء قياديات من المدينة تأتي لمحاولة توصيل فكرة نبذ العنف للنساء في البيوت وكذلك للشبيبة الذين لا نصل إليهم".

الناشط الاجتماعي حسين العبرة قال: "كنت أتمنى من جماهيرنا العربية في النقب خاصة العودة إلى التقاليد المعروفة في المجتمع العربي في النقب، من خلال إعطاء أولياء الأمر الامكانية لحل المشاكل، وليس التوجه على كل شيء لتقديم شكوى في الشطرة، ما يفاقم الأمور ويؤدي على تدمير البيوت".

وتتضمن الحملة هذا العام عشرات النشاطات والفعاليات التوعوية والاحتجاجية، حيث ستنظم يوم الخميس القادم فعاليات مختلفة ضمن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، الذي يصادف الخامس والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني من كل عام.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب العنف المرأة