أخبارNews & Politics

تعرض شاب عربي لاعتداء عنصري وحشيّ
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اعتداء عنصري وحشيّ| الشاب بشار مصالحة تعرض لضرب مبرح من مجموعة يهود في القدس لأنه عربي!

حلقة جديدة تُضاف الى مسلسل العنصرية والاعتداءات الوحشية ضدّ العرب، حيث تعرض الشاب بشار مصالحة لضرب مبرح على يد مجموعة شبان يهود في مدينة القدس أثناء عودته من تعليمه في كلية "هداسا"، وذلك فقط لأنّه عربي!

وأسفر الاعتداء الوحشي عن اصابات مختلفة في جسد بشار ووجه نتيجة تعرضه للضرب.

وقالت شقيقة الشاب، رشا مصالحة متحدثة عن الواقعة:"أمس قرابة الساعة الثامنة مساءً أثناء عودة شقيقي الصغير بشار إلى البيت من التعليم في كلية "هداسا" تعرض لضرب شديد على يد خمسة شبان يهود، فقط لانه عربي". وأضافت رشا:"ان تكون عربيًا في هذه الدولة يعني ان تُضرب ويعتدى عليك، حتى لو تعلمت 12 سنة في مدارس مختلطة عرب ويهود، وأيضًا حتى لو كنت طيلة حياتك تؤمن بالحياة المشتركة، وحتى لو كنت تحاول ان تندمج في المجتمع وتقويه، مهما فعلت فأنت عربي".

وتابعت:"شقيقي الصغير يعاني من جروح في شفتيه وبجسده بسبب ضربه من قبل الشبان اليهود، وبسبب العنصرية التي نحن مجبرون على التعايش معها، ويجب ان نعلم ان الشرطة غير موجودة وحتى بحال وجدت هي لا تفعل شيء لصالح المواطن العربي".

يشار إلى ان الشاب بشار مصالحة وعائلته من سكان بلدة كفرقرع في منطقة وادي عارة، ويسكون في مدينة القدس.

مجلس محلي كفرقرع يستنكر الاعتداء الوحشي الذي تعرض له الشاب بشار شفيق مصالحة واصدر مجلس محلي كفرقرع مساء اليوم بيانا يستنكر ويشجب من خلال الاعتداء الوحشي الاثم والسافر الذي تعرضه له الشاب بشار نجل الدكتور شفيق مصالحة،وجاء في البيان:"مجلس كفر قرع المحلي برئيسه، اعضائه وموظفيه واسرة كفر قرع عامة يشجبون ويستنكرون الاعتداء الوحشي الاثم والسافر الذي تعرضه له الشاب بشار نجل الدكتور شفيق مصالحة على يد ثلة من العنصريين لمجرد انه تكلم بلغة الضاد، لغتنا العربية التي تمثل هويتنا العربية الفلسطينية الابية، فقد قامت مجموعة من المتطرفين بضرب الشاب بشار دون أي سبب او أي إشكال مسبق وتسببوا له بإصابات بالغة لمجرد انه يحمل الهوية العربية هناك في مدينة القدس حيث يقطن بشار والعائلة في بيت صفافا. لهم نقول، نحن هنا مرابطون وصامدون على ارض الاجداد، ولن تثنينا كل افعالكم الهمجية عن تمسكنا بلغتنا وتاريخنا وروايتنا، ولك بشار ولوالدك ووالدتك والأسرة الفاضلة نقول ونؤكد انكم لستم وحدكم في ميدان المعركة، هي نيران العنصرية الغاشمة تطال كل ما هو طيب وطاهر على هذه الارض. سوف تتم محاكمة الجُناة ورفع القضية وتحويلها الى المسار القضائي والشرطوي، لأننا لا ننتهج لغة العنف الفاسدة خاصتهم، لغتنا الصمود والتألق والبقاء وإحقاق الحق. قلوبنا مع العائلة الكريمة وبشار ونأمل ان تتوقف الاجواء التحريضية ضد ابناء شعبنا."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: