أخبارNews & Politics

فيروس كورونا يهدد أوروبا مجددًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا يهدد أوروبا مجددًا: ارتفاع غير مسبوق بعدد الاصابات وسط تظاهرات ضد الإغلاقات والقيود

تشهد عدد من المدن الأوروبية ارتفاعًا غير مسبوق في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في موجته الجديدة، وسط استمرار المظاهرات الرافضة للاجراءات الحكومية المتخذة بمختلف الدول لمواجهة الجائحة.

في العاصمة البلجيكية بروكسل خرج عشرات الآلاف في مسيرةللاحتجاج على قيود فرضتها الحكومة لمواجهة زيادة جديدة في حالات الإصابة بفيروس كورونا. وألقى بعض المتظاهرين الألعاب النارية على ضباط الشرطة الذين تدخلوا بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

مظاهرات واحتجاجات في بلجيكا

ويعارض المتظاهرون بشكل أساسي استخدام تصاريح كوفيد، التي تمنع غير المطعمين من دخول أماكن مثل المطاعم أو الحانات.

كما نزل آلاف المتظاهرين إلى شوارع النمسا وكرواتيا وإيطاليا مع تصاعد الغضب بسبب القيود الجديدة. وفي بلجيكا ، تم تشديد القواعد الخاصة بأقنعة الوجه، بما في ذلك أماكن مثل المطاعم التي تطلب بالفعل شهادات التطعيم.

اغلاق في النمسا

منظّمة الصحّة العالمية تحذّر

وفي وقت سابق، حذرت منظمة الصحة العالمية من احتمال تسجيل 700 ألف وفاة جديدة بفيروس كورونا "كوفيد-19" في أوروبا بحلول الربيع، في حين دفع الضغط الشديد على المستشفيات في هولندا إلى نقل مرضى كورونا إلى المستشفيات الألمانية.

يأتي تحذير الصحة العالمية في وقت سجلت دول عدة معدلات إصابة عالية على نحو غير مسبوق، وفرضت عمليات إغلاق كاملة أو جزئية.

وقالت المنظمة إنها تتوقع ضغطا عاليا أو شديدا للغاية في وحدات العناية المركزة في نحو 50 بلدا من الآن حتى الأول من مارس/آذار 2022. وتوقعت الصحة العالمية أن يتجاوز العدد الإجمالي للوفيات المسجلة في أوروبا 2 مليون و200 ألف بحلول ربيع العام المقبل.

وفي تصريح سابق، قال المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا هانز كلوغ، إننا "قلقون للغاية" بشأن انتشار فيروس كورونا في القارة، حيث تواجه موجة جديدة من العدوى". وأكد كلوغ أن تطبيق تدابير مثل ارتداء أقنعة الوجه يمكن أن يفيد على الفور.

وأوضح المسؤول الصحي أن هناك عوامل عدة كانت وراء انتشار الوباء، منها دخول فصل الشتاء، وعدم كفاية اللقاح، والانتشار الإقليمي لمتحور دلتا الأكثر قابلية للانتقال.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كورونا أوروبا