جامعات / مدارسStudents

قيم التسامح تتجلى في مدرسة أورط عكا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قيم التسامح تتجلى في مدرسة أورط على أسم حلمي الشافعي عكا

نظمت أسرة التربية الاجتماعية في مدرسة أورط على أسم حلمي الشافعي -عكا، يوماً مهيباً بمناسبة يوم التسامح، بإشراف كل من: الأستاذ ميلاد خليل مركز التربية الاجتماعية، الأستاذ صالح أسدي مركز التربية الاجتماعية بالإعدادية، المعلمة ثريا أبو دبي مركزة التداخل الاجتماعي، الأستاذ إدمون بدين موجة مجلس الطلاب، المعلمة جوسلين شولي مركزة الرياضة بالإعدادية.

في خلال هذا اليوم تجسدت قيم التسامح والمحبة، حيث تزينت الصفوف والممرات بالكتابات والمضامين والصور المعبرة عن تلك المناسبة، وقام المربون والمربيات بتمرير فعاليات تهدف إلى تعزير الروابط بين الطلاب بعضهم مع بعض من محبة وصداقة ووئام، كما وقامت المعلمة مريم زكور، مركزة برنامج حراس الشاشة، مع طلاب البرنامج بعرض فعاليات وعروض مصورة وعبارات خاصة بيوم التسامح، ودار حوار مع طلاب طبقة السابع حول أهمية فهم تلك القيمة والعمل بها، وتجدر الإشارة إلى أن تجاوب الطلاب مع تلك الفعاليات كان تجاوباً إيجابياً.

وفي جانب آخر، كان للمدرسة سفراء للتسامح لنشر وتأكيد قيمة التسامح، حيث توجه الشيخ الجليل سمير العاصي والأستاذ إدمون بدين بمرافقة مجموعة من أعضاء مجلس الطلاب، الممثلين عن طبقتيّ العاشر والحادي عشر، إلى مركز شرطة عكا، حيث قام باستقبالهم قائدة شرطة عكا السيد نير غامبر مع مجموعة من الضباط المسؤولين عن أقسام مختلفة في الشرطة، بحيث رحب بالوفد المدرسي ترحيبا حارا وعبّر عن سعادته لاهتمام المدرسة بإجراء هذا النوع من التواصل بين الطلاب وشرطة المدينة وأبدى اهتماما كبيرا للاستماع والرد على ملاحظات الطلاب وأسئلتهم حول كيفية تعامل الشرطة مع المواطنين بتسامح، وألقى بكلمة توضح كيفية عمل أفراد الشرطة مع مختلف القضايا في المجتمع العكي ككل، ثم قام الطلاب بتوجيه رسالة إلى قائد الشرطة يدعونه إلى تكثيف التواصل مع المدارس العربية، بزيارات إرشادية متواصلة خلال السنة الدراسية. كما وألقى كل من الشيخ سمير والأستاذ أدمون بدين بكلمات تعبر عن مدى اهتمام إدارة المدرسة والهيئة التدريسية ومجهودها الحثيث لتذويت قيم التسامح والمحبة والاحترام بين الطلاب وتطبيقها وإعدادهم ليكونوا قادة رياديين لنشر هذه القيم من خلال احترام الآخر وتنفيذ القانون والنظام.

ومن ناحية أخرى توجه الوفد إلى مركز المسنين العرب بعكا القديمة، حيث قامت السيدة عائشة حجازي بحر، مديرة ومركزة نادي المسنين، ومعها مرشدة الفنون السيدة عفاف ديراوي، باستقبال الوفد بترحاب كبير، وقام الشيخ سمير عاصي بإلقاء كلمة تذكر بقيم التسامح الواردة في القرآن الكريم، وطلب من السيدات المسنات الحديث أمام الطلاب عن كيفية تعاملهم مع القضايا والمشكلات التي كانت تواجههن في الزمن الماضي، وطلب منهن إسداء النصائح للطلاب حول التسامح فيما بينهم، وأستمع الطلاب بآذان صاغية لحديث الجدّات الكريمات ولنصائحهن، ودار حوار شيق بينهم انتهى بتعبير الجدات برغبتهن باستمرار وتواصل مثل هذه الزيارت من قبل الطلاب على مدار السنة الدراسية.

كما وقامت المعلمتان ثريا أبو دبي ، وجوسلين شولي بمرافقة مجموعة أخرى منم مثلي مجلس الطلاب لزيارة إلى بلدية عكا، حيث كان في استقبالهم السيد شمعون لانكري رئيس بلدية عكا ، ونائبة السيد أدهم جمل، اللذان رحبا بوفد المدرسة ترحيبا حارا. وخلال هذا اللقاء ألقت الطالبة سهير شحادة كلمة عن المدرسة تمحورت حول أهمية قيمة التسامح في حياتنا، وألقى السيد شمعون لانكري بكلمة رحب فيها بالوفد المدرسي وناشد بالتعايش والإخاء ونشر قيم التسامح والسلام في مدينتنا عكا، ثم قام الطلاب بتوزيع بطاقات (يوم التسامح) للموظفين والعاملين في بلدية عكا.

ورافقت المعلمة أميمة عواد الصف السابع(6) بزيارة لمسجد الجزار بعكا القديمة، حيث كان في استقبالهم الشيخ يوسف أبو صغير، إمام المسجد، الذي رحب بهم وألقى بكلمة مباركة حول أهمية التسامح في الإسلام ، وركز في كلمته على دور الإنسان في التقرب من الله وأهمية الواجبات الدينية ، وأهمية ممارسة التسامح من خلال السلوك اليومي في الحياة.

كما قامت المعلمة ماري أسعيد أطرش والأستاذ عدنان دياب بمرافقة الصف السابع(5) بزيارة لكنيسة اللاتين بعكا القديمة وكان باستقبالهم الأب الكاهن توفيق بو مرعي، حيث تحدث عن قيمة التسامح في المسيحية وأهمية ممارسة هذه القيمة من خلال التصرفات اليومية للإنسان. وفي مكان آخر، قام الأستاذ ميلاد خليل والمعلمة آيات أبو رومي بمرافقة ممثلي مجلس الطلاب بجولة ميدانية لحوانيت ودكاكين عكا القديمة لتوزيع بطاقات (يوم التسامح) على التجار في أجواء من الود والبهجة.

وقد أشاد الأستاذ محمد حجوج مدير المدرسة بهذا اليوم المفرح والذي تجلت فيه قيمة التسامح في المدرسة وخارجها بصورة صادقة أظهرت أهمية الشعور بالآخر والمحبة والسلام داخل قلوب الطلاب، وشكر كل من قام وساهم في نجاح هذا اليوم، أسرة التربية الاجتماعية ومجلس الطلاب برئاسة رئيسة المجلس الطالبة نور حبيشي ، ومديري البيوت ومركزي الطبقات والمربين والمربيات والمعلمين والمعلمات والعاملين في المدرسة، ومطبعة أبو رحمون لمساهمتها في إنجاح هذا البرنامج، كما عبر الأستاذ وفيد منصور، مدير الإعدادية، عن سعادتة بهذا الإنجاز العظيم لزرع قيمة التسامح في نفوس الطلاب وممارستها في حياتهم اليومية.

أشرف على الإعلام والتسويق السيد محمد باب الله.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أورط عكا