رياضة وشبابSports

شبيبة أبناء سخنين.. التحرك سريعًا للحفاظ على مكانته
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شبيبة أبناء سخنين.. التحرك سريعًا للحفاظ على مكانته في دوري الأضواء

لم يُحقق فريق شبيبة إتحاد أبناء سخنين المردود المتوقع منه، ضمن تنافسه في دوري الدرجة العليا.وجمع الفريق السخنيني عشر نقاط، من ثلاثة إنتصارات وتعادل يتيم مقابل ثماني خسارات.وقد إهتزت شباك السخنينيين 38 مرة خلال 12 مباراة، بمعدل أكثر من ثلاثة أهداف في كل مباراة، مما يحتّم على الطاقم المهني، المؤلف من المدرب أيمن أبو يونس ومساعده رشدي صبح ومدرب حراس المرمى عيد بربارة ومدرب اللياقة البدنية بلال نعيمة، الإسراع في إستخلاص العبر، لأنه ما زال تحت الخط الأحمر، متأخرًا بنقطتين عن طوق النجاة، في ظل هبوط أربعة فرق إلى الممتازة.

ولعل ما يضر بالفريق نوعًا ما، أنه غيّر جلدته قبل بداية الموسم، حينما أنهى الكثير من اللاعبين جيل الشبيبة، فجاء فوج جديد، يحتاج إلى بعض الوقت للتأقلم، وهنا يجب أن يكون التأقلم سريعًا قدر الإمكان، للحفاظ على مكانته في دوري الأضواء.

كلمات دلالية