أخبارNews & Politics

ريناوي-زعبي: إغلاق فروع لئومي يمس بفئات سكانية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اغلاق فروع بنك لئومي في البلدات العربية| غيداء ريناوي-زعبي: ذلك يمس بفئات سكانية مستضعفة

أرسلت عضو الكنيست غيداء ريناوي زعبي رسالة الى المدير العام لبنك لئومي- حنان فريدمان حول اغلاق عدة فروع في عدد من المدن والبلدات العربية. علمًا انه قد تم في العقد الاخير اغلاق حوالي 200 بنك في أنحاء البلاد، في الوقت الذي لا يتمكّن فيه ثلثًا من مواطني اسرائيل من تنفيذ نشاطات بنكية عن طريق الأدوات الرقميّة.

وجاء في نص الرسالة: "نشهد مؤخرًا اغلاق فروع كثيرة لبنك لئومي في أعقاب الانتقال الى تقديم خدمات بنكية رقمية. على الرغم من تحسين المجمع التكنولوجي والتقليل من التكاليف في اعقابه، ما يشكل بشرى لمواطنين كثر، الّا انه لا يمكننا نسيان ان ذلك يمس بفئات سكانية مستضعفة، واغلاق الفروع يشكل ضررًا كبيرًا لهم. بسبب اغلاق الفروع يضطر هؤلاء الزبائن الى السفر لبلدات اخرى بعيدة عن مكان سكنهم بتكلفة باهظة سواء في المال او في الوقت.

كما وان اغلاق الفروع القليلة المتبقية يشجع الزبائن على التوجه الى السوق السوداء لتلقي احتياجات مالية، الامر الذي يقوي عائلات الاجرام التي تُحدث ضربة عنيفة للدولة ومواطنيها. لهذا اطلب منكم إعادة إجراء فحص قرار إغلاق الفروع والتّأكد من مواصلة عمل فرع واحد على الاقل في كل بلدة يبلغ عدد سكانها عشرة آلاف نسمة وأكثر".

كلمات دلالية