السلطات المحلية

رئيس بلدية رهط بزيارة تضامن لمستشفى سوروكا بئر السبع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو وصور| رئيس بلدية رهط بزيارة تضامن لمستشفى سوروكا بئر السبع: حرمة المستشفى كحرمة المسجد

أعمال العنف التي وصلت حتى ساحات مستشفى سوروكا بئر السبع، الليلة الماضية، أدت إلى موجة من ردود الفعل الغاضبة لدى الغالبية العظمى من عرب النقب، الذين استنكروا بشدة الشجار بين عائلتين أمام مركز الطوارئ في المركز الطبي، والذي انتهى بـ4 إصابات و-19 معتقلا على ذمة التحقيقات.

وقام رئيس بلدية رهط، فايز أبو صهيبان، يرافقه القائم بأعماله خليل الدراوشة ونائبه سامي أبو صهيبان، بزيارة تضامن للمستشفى، أكد خلالها أن "حرمة المستشفى كحرمة المسجد"، ولفت أنه على الشرطة أن تقوم بكل جهد من أجل الوصول إلى جميع المتورطين في الشجار الجماعي. وأكد رئيس بلدية رهط خلال لقائه بمدير المستشفى، د. شولمي كوديش، أن كافة أعضاء بلدية رهط استنكروا بشدة الحدث الشاذ الذي وقع في المستشفى، ووجه رسالة إلى سكان بئر السبع قال فيها "جميعنا في نفس السفينة، ونعاني من العنف والجريمة، ونصبو إلى جهات إنفاذ القانون بالقيام بعملها"، ودعا الجميع إلى عدم الانجرار وراء العنصريين والكراهية لأن العنف والجريمة هي كارثية للجميع. واستنكر كل من مدير قسم الطوارئ بمستشفى سوروكا، د. حسني القريناوي، ورئيس رابطة الأطباء العرب د. نعيم أبو فريحة، الحادثة وأكدا أن المستشفى هو مكان مقدّس يجب ان ينقذ حياة الغير، ولا يمكن أن يتحول إلى ساحة حرب. (شاهد الفيديو)

رئيس بلدية بئرالسبع: نحن في حالة طوارئ

واستغل أقطاب اليمين بينهم "لجنة انقاذ النقب" اليمينية ورئيس بلدية بئر السبع الحادثة المؤسفة في المركز الطبي الوحيد الذي يخدم كافة أهالي النقب من العرب واليهود، من أجل استمرار التحريض على البدو، حيث قام عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن غفير بزيارة للمستشفى ادعى خلالها أنه "إسرائيل لا تحكم النقب"، فيما قال رئيس بلدية بئر السبع روبيك دنيلوفيتش في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البلدية: "نحن في أزمة، وفي حالة طوارئ وطنية، وفي حرب على ديمقراطيتنا. يوجد هنا إرهاب مدني يسيطر ببطء على الدولة، وهو يحدث في كل مكان". من جانبه أعلن المفتش العام لشرطة إسرائيل، الجنرال يعقوب شفتاي، أن "80 شرطيا وصلوا إلى المركز الطبي وقاموا بإعادة الأمن والنظام. هوية الشاب الذي استخدم المسدس في الشجار داخل المستشفى معروفة للشرطة، والقوات تبحث عنه لاعتقاله". وفي حديث له مع مدير المستشفى أشار شفتاي إلى أنّ الشرطة ترى بعين الخطورة أعمال العنف عامة، وفي مؤسسات جماهيرية بصورة خاصة.

د. حسني القريناوي. مدير قسم الطوارئ في سوروكا

المفوض العام للشرطة المفتش يعقوب شبتاي، تحدث قبل قبيل مع الدكتور شلومي كوديش، مدير مستشفى سوروكا, في أعقاب الأنشطة المكثفة للشرطة وموجة التوقيفات إثر أعمال العنف الليلة الماضية في المستشفى.

أكد المفوض العام للشرطة لمدير المستشفى أن شرطة إسرائيل تعتبر أي حادث عنف وإطلاق نار، وبالتأكيد حادث يقع في مؤسسة عامة، أمرًا خطيرًا. وأضاف أن "دور المستشفى والطاقم الطبي هو إنقاذ الأرواح ولن نسمح بالمس لا بالمؤسسة ولا بالشعور بالأمن للموظفين والجمهور في المستشفى والزائرين". قال المفوض.

كما ذكر المفوض في الحديث بالتفصيل الإجراءات الشرطية التي أدت إلى العديد من الموقوفين، حوالي 80 شرطي سارعوا إلى المكان الليلة الماضية وقاموا برد فعل سريع لاستعادة النظام وأن هوية المشتبه بإطلاق النار معروفة للشرطة وحالياً تعمل قوات الشرطة في لواء الجنوب على إلقاء القبض عليه.

إتفق الاثنان على المناقشة معًا من أجل تلبية الاحتياجات الأمنية لموظفي المستشفى وزائريه.

كلمات دلالية