أخبارNews & Politics

التحقيق مع الشيخ صياح الطوري
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الملاحقة السياسية مستمرّة: التحقيق مع الشيخ صياح الطوري بقضية اعادة بناء بيوت العراقيب

تم اليوم، الأحد، دعوة الشيخ صياح الطوري، من قرية العراقيب مسلوبة الإعتراف في النقب، والتحقيق معه بخصوص اعادة بناء البيوت في القرية عقب عمليات الهدم الـ17 التي تمت في السنوات 2020/2021.

الشيخ صياح الطوري يخرج من التحقيق

ووجهت للشيخ صياح، الذي مثله الناشط الحقوقي المحامي شحدة بن بري، بالمشاركة في بناء بيوت العراقيب، وعندما عرضت الصور لم يكن أي دليل ضده، ما أدى إلى تقويض ملف الشبهات الموجه إليه.

وقال أحمد خليل أبو مديغم، رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب، في حديث لمراسل "كل العرب"، إنّ التحقيق مع الشيخ صياح يأتي ضمن مطاردة أخرى من وحده يوآف الشرطية للشرفاء لإضافة ملفات جنائية على كاهل من يصمد ويناضل من أجل نيل حقه في أرضه".

وتابع قائلا: "رغم الوعود التي نسمعها يوميا من الحكومة الجديدة، الا أننا نلاحظ ارتفاع وتيرة هدم البيوت والتحقيقات العنصرية بدون أي مبرر".

وطالب أبو مديغم "أعضاء الكنيست والائتلاف في الحكومة مطالبين بوضع حد لهذه السياسة، التي لا تعود بالخير على أهل النقب"، مؤكدا أنه "نحن أهل العراقيب سنبقي صامدين ولا يثنينا أحد عن حقنا في أرضنا حتى قرار المحكمة بخصوص إلغاء المصادرة واثبات الملكية".

وختم بالقول: "لا بد من كلمة شكر وعرفان للمحامي شحدة بن بري الذي يتواجد دائما بمساندة نضال العراقيب وفي كل تحقيق ضد أهلنا هناك".

كلمات دلالية