أخبارNews & Politics

النقب| اللقية تحتضن ندوة بعنوان "يلا نحكي شغل"
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب| اللقية تحتضن ندوة بعنوان "يلا نحكي شغل" لتشجيع إنخراط الشباب العرب في سوق العمل

عقد مركز ريان بالتعاون مع المركز الجماهيري والمجلس المحلي في اللقية بالنقب، مساء الخميس، لقاء جماهيريا للتعرف على الخدمات المقدمة لجمهور الشباب، بهدف توجيههم المهني والكشف على سلة الخدمات المقدمة.

وقد بدأ اللقاء بكلمات ترحيبية من رئيس مجلس اللقية أحمد الأسد – الذي أشار إلى أهمية تنويع التخصصات والدراسة من أجل الاستجابة لمتطلبات المجتمع، وموسى القريني مدير المقر الرئيسي لمراكز ريّان الجنوب الذي تحدث عن الخدمات المختلفة للمركز، علما أنّه عالج أكثر من 1300 شخص خلال العامين الأخيرين.

وقالت ألماس غنايم-شرقية، مديرة قسم العمل الجماهيري في ريان المثلث والجنوب، في حديث لمراسل "كل العرب" إنّ هذا اللقاء تحت عنوان "يللا نحكي شغل" يأتي بهدف عرض سلة الخدمات التي تشمل دورات تأهيل مهني، أدوات عملية للدخول إلى سوق العمل، توفير فرص عمل، إرشاد وتطوير ذاتي، مرافقة شخصية بعد الدخول لسوق العمل، توجيه ومرافقة شخصية، ورشات تطوير المهارات وكتابة سيرة ذاتية مهنيّة.

الماس غنايم شرقية - مديرة قسم العمل الجماهيري في ريان

وأشارت آيات زنون، وهي طالبة علم الاجتماع في كلية سابير في الجنوب، أهمية سماع قصص النجاح في هذا اللقاء المميز، والذي تعلمت خلاله أن هناك أجسام تقوم بمواكبة وتوجيه الطلاب المتخرجين.

وخلال اللقاء، تم الاستماع إلى محاضرات حول كيفية اختيار المهن المستقبلية من المستشارة والمدربة أحلام أبو جعفر، وكذلك قصص نجاح في المجتمع بدأت من التحديات وتحولت إلى فرص في ندوة أدارتها آيات نبهان المكاوي – مديرة منطقة حورة واللقاء والضواحي في ريّان، حيث حاورت د. أمل الصانع-الحجوج – خريجة قسم العمل الاجتماعي وباحثة ما بعد الدكتوراة في جامعة هارفرد، وإسلام الصانع الناشط الجماهيري ومدير لشركة تصميم وإعلان، وهدى أبو عبيّد المحامية المتدربة ومركزة لوبي وتشغيل في منتدى التعايش في النقب.

وأكد المتحدثون ضرورة الانكشاف على الخدمات المقدمة لشريحة الشباب ورفع الوعي لديهم من أجل التعامل مع التحديات المجتمعية والأسرية والتوازن بين الاختيار والطلب في سوق العمل من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من أماكن التشغيل وخفض نسبة البطالة المرتفعة في المجتمع العربي-البدوي في النقب.

إقرا ايضا في هذا السياق: