أخبارNews & Politics

نوف هجليل: افتتاح مقر قيادة سلطة الاطفاء والانقاذ
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نوف هجليل: افتتاح مقر قيادة سلطة الاطفاء والانقاذ - لواء الشمال

أقيم في مدينة نوف هجليل، حفل افتتاح مقر لواء الشمال لسلطة الاطفاء والانقاذ، ومحطة اطفاء نوف هجليل الجديدة. شارك في الحفل كل من وزير الامن الداخلي عومر بار ليف وقائد سلطة الاطفاء ديدي سمحي وقائد لواء الشمال نزار فارس ورئيس بلدية نوف هجليل رونين بلوت، رئيس مجلس كفركنا عز الدين امارة، رئيس مجلس عيلوط ابراهيم ابو راس.

وقد اجمع المتحدثون على اهمية هذه المحطة التي تخدم المنطقة بشكل كبير وتسهل على طواقم الاطفاء الوصول لجميع البلدات بوقت أسرع، علما ان محطة الناصرة ستبقى تعمل كالمعتاد. قائد لواء الشمال في سلطة الاطفاء نزار فارس أكد في حديث لكل العرب، أهمية افتتاح هذه المحطة التي ستقدم الخدمة أيضا للبلدات العربية المجاورة.

وتطرق فارس الى المحطات التي ستم اقامتها خلال الفترة القريبة في عيلوط، عرابة، كفركنا وطمرة، مؤكدا ان سلطة الاطفاء تعمل جاهدة من أجل الوصول لجميع البلدات العربية. وفي سياق اخر تحدث قائد لواء الشمال عن ارتفاع نسبة رجال الاطفاء من المجتمع العربي، وأن قيادة سلطة الاطفاء فتحت المجال امام الشبان العرب للتسجيل والانضمام.

وجاء بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي: "تمّ مساء اليوم الخميس الاحتفال بافتتاح المقرّ الجديد لقيادة لواء الشمال في الإطفاء والإنقاذ ومحطة اطفاء نوف هجليل الجديدة، وذلك بحضور وزير الأمن الداخلي عومر بار ليف، وقائد سلطة الاطفاء والانقاذ الجنرال ديدي سمحي، وقائد لواء الشمال ميجر جنرال نزار فارس، ورئيس بلدية نوف هجليل رونين بلوت، رئيس مجلس كفركنا عز الدين امارة، رئيس مجلس عيلوط ابراهيم ابو راس، وعدد من الضباط والمسؤولين".

وتابع البيان: "تأتي هذه الخطوة ضمن سلسلة من الخطوات والمشاريع الكبيرة التي يقودها الجنرال ديدي سمحي منذ استلامه المنصب، حيث يتم تخصيص ميزانيات كبيرة من أجل اقامة محطات اطفاء ومبانٍ جديدة الى جانب تجهيزها بمعدات واليات متطورة وحديثة. في المقر الجديد تجتمع كافة أقسام وفروع لواء الشمال تحت سقف واحد. بحيث يسمح الموقع المركزي للمقر بالوصول السهل إلى جميع محطات اللواء، كما أنه مجهز بمركز تحكم وسيطرة مبتكر ومتطور تم تكييفه لحالات الطوارئ بحيث يعمل من تحت الأرض وهو محمي من التهديدات. تغطي مناطق اللواء الشمالي مساحة 4500 كيلومتر مربع، من جبل الشيخ إلى سهل بيت شان ومن المطلة إلى عيمك يزراعيل. ويستجيب مركز التحكم اللوائي ورجال الإطفاء لأكثر من 15000 مكالمة/توجه سنويا".

وأكمل البيان: "أما محطة اطفاء نوف هجليل فهي محطة لوائية تخدم نحو -300,000 مواطن، وتتبع لها ٣ محطات ثانوية في الناصرة، مجدال هعيمك وتسبوريت. ويمنح موقع المحطة ردا أسرع وأكثر نجاعة للمنطقة المحيطة"، وفق البيان.

وتحدث خلال الحفل، وزير الأمن الداخلي، عومر بار ليف، وقال:"رؤية هذا الصرح هنا هو شيء مذهل. الإطفاء والإنقاذ في إسرائيل حقق قفزة كبيرة للغاية في السنوات الأخيرة بمختلف المعايير والأصعدة. سيوفر مبنى المقر الرئيسي والمحطة الجديدة أفضل حل لنوف هجليل والناصرة والبلدات المجاورة ، وأنا أبارك ذلك ".

وقال قائد سلطة الاطفاء والانقاذ الجنرال ديدي سمحي: "يسعدني أن أقف هنا اليوم مع الموظفين والموظفات المتفانين في لواء الشمال ومحطة نوف هجليل ، الذين يحصلون اليوم على منزل جديد ومتطور سيشكل بيئة عمل حاضنة ومثمرة لأنشطتهم التشغيلية الهامة. سأستمر في العمل من أجل رعاية وتدريب وسلامة وصحة رجال الإطفاء وجميع موظفي الإطفاء والمتطوعين".

وصرح قائد لواء الشمال ميجر جنرال نزار فارس بالقول: "نقف اليوم في هذا المكان وامامنا مهمة عليا منأجل انقاذ الحياة. أود أن أشكر جميع الأطراف والشركاء الذين ساهموا في إنشاء مقر قيادة لواء الشمال وبالتالي ساعدوا في تسهيل الاستجابة العملياتية لسكان نوف الجليل والناصرة والبلدات في المنطقة ".

تصوير سلطة الإطفاء والإنقاذ

كلمات دلالية