أخبارNews & Politics

الأسير مقداد القواسمي يعيش الموت البطيء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إمّا الحُرّيّة أو الشهادة| الأسير مقداد القواسمي يعيش الموت البطيء بعد إضراب عن الطعام مستمر منذ 106 أيام

اشتدّت الخطورة على حياة الأسير مقداد القواسمي المضرب عن الطعام منذ 106 يوم، ذلك بسبب رفضه للإعتقال الإداري، حيث يرقد في المستشفى وحالته الصحية تتراجع بشكل كبير. إذ لم يترك أي خيار للسّجان فإمّا الحُريّة أو أن ينال الشهادة متأثرًا بحالة الخطيرة التي وصل إليها بسبب الإضراب عن الطعام.

هذا وفي اعقاب الإعتقال دعت جهات ناشطة النشاركة في المظاهرة التي ستقام يوم السبت امام مستسفى كابلان، للمطالبة بإطلاق سراح الأسير، مشيرين "الى انهم سوف يواصلون النضال والوقفات حتى يتم وقف الإعتقال الإداري الذي لا مبرر له".

كلمات دلالية