أخبارNews & Politics

الطيبة وقلنسوة: 3000 مهددون بخسارة أرزاقهم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اصحاب مصالح مهددة بالإخلاء من الطيبة وقلنسوة: غدا هو يوم مصيري - 3000 مهددون بخسارة مصادر رزقهم!

اجتمع مساء أمس العشرات من اصحاب المصالح من الطيبة وقلنسوة، والمهددة مصالحهم بالإخلاء وتحرير غرامات مالية باهظة تصل الى 300 الف شيقل لكل سخص.

افتتح اللقاء المتحدث باسم لجنة المصالح حسن ناشف قال:"لا بد أن نواصل الخطوات العملية كي ننقذ المصالح من خطر الإخلاء والإغلاق، ووحدتنا هي قوتنا".

وتابع:"نناشد من هنا المشاركة يوم غد الجمعة في صلاة الجمعة التي ستقام بمحاذاة شارع 444 على ارض زياد ناشف، حيث نتوقع مشاركة واسعة كونها ستكون مظاهرة مصيرية، فاذا كان الحضور واسعًا فسوف تكون هذه وسيلة جيدة للضغط على الجهات الحكومية لوقف هذه المؤامرة، اما اذا كانت المشاركة ضعيفة فسول يبقى الخطر يداهمنا".

المحامي يوسف مصاروة الذي يدافع عن اصحاب المصالح قال:" القضية خطيرة ونحن بدورنا سنتابع الموضوع من كل الجوانب كي نتقدم ونحصل على نتائج. نحن امام قضية مصيرية، فلا يعقل ان يطلبوا من اصحاب المصالح اخلائها دون ايجاد حلول بديلة". وتابع:"كان هناك اقتراح معين لقسم من اصحاب المصالح لكننا رفضنا، لأننا نريد حلا للجميع".

المحامي يوسف جمعة قال:" في حال تم اخلاء هذه المصالح فإنّ ما يقارب 3000 عامل سوف تقطع ارزاقهم. نحن نريد حلول سريعة وليس المس بالمصالح، وخاصة في ظل عدم توسيع مسطحات البلدات العربية ومن ضمنها الطيبة. يوم غد في صلاة الجمعة يجب ان تكون مشاركة كبيرة بالألاف حتى تكون صرختنا مدوية، واذا كانت ضعيفة فهذا سيعطي الضوء الأخضر للمس المصالح".

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الطيبة قلنسوة