منبر العربHyde Park

الزيتونة التفّاحة-السفير منجد صالح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الزيتونة التفّاحة-السفير منجد صالح

الزيتونة التفّاحة

(بمناسبة موسم الزيتون المُبارك وقطاف الزيتون)

السفير منجد صالح

أسري صباحا لمُلاقاة زيتونتي

معشوقتي، حُبّي الأزليّ

تفتح لي ذراعيها

أفتح لها ذراعيّ

وأمدّ على جيدها يديّ

أقطف بلحا

أقطف تفّاحا

أقطف زيتونا

بلحا تفّاحا

تفاحا بلحا

أقطف وردا

أقطف زهرا

نتاج حبّي السرمدي،

زيتونتي المِعطاءة

زيتونتي المُباركة

زيتونتي الدمع النديّ،

زيتونتي القمر الفتيّ،

أنت الأمل

أنت الجمل

أنت الجمال

أنت مبعث الآمال،

أنت رمزُ بلادي

على الكسر عصيّ،

يُحاربونك الأعداء

ونضمّك إلى صدورنا

يقتلعونك الأوغاد

فنزرع مكانك

فيك وعليك

غرسا نديّا

غرسا فتيّا

غرسا ملائكيّا

غرسا من رائحة أجدادي

غرسا من نسل زيتوننا

المُعتّق العريق الكنعانيّ

غرسا من زيتوننا الروميّ،

نزرع وردا

نزرع زعترا

نزرع أقحوانا

نزرع زنبقا بلديّا،

زيتونتي معشوقتي

يا زينة أرض بلادي

من قمم جبالها

حتى أسفل الوادي

من بحرها لنهرها

من سهلها لهضابها

وحتى المراتع والبوادي

غزارة جودها السخيّ

نُعبّئُ الجرار والخوابي

بزيتها المُعطّر الصافي

نسرج منه سراجا

قنديلا يُنير دروبنا

يُنير شوارع القدس العتيقة

يُنير درب قمر يتدلّى

فوق المسجد الأقصى

فوق كنيسة القيامة

ويبعث الأمل منّا وفينا

وتشرق الشمس فوق الروابي

تداعب إشعاعاتها الذهبيّة

أغصان وثمر زيتوننا الشامخ الأبيّ.

كاتب ودبلوماسي فلسطيني

كلمات دلالية