أخبارNews & Politics

المتابعة تلتقي مؤسسات مجتمعية برام الله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المتابعة تلتقي في رام الله مؤسسات المجتمع المدني التي أعلن غانتس اغلاقها

وصل الى "كل العرب" بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، جاء فيه ما يلي:" قام وفد كبير من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، أمس الثلاثاء، بزيارة الى رام الله حيث التقى في مقر مؤسسة الحق، بمسؤولي مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية الست التي أعلن عنها وزير الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس تنظيمات "إرهابية" بموجب عقلية الاحتلال."، كما ورد في البيان.

وتابع البيان:"جاءت الزيارة تعبيرا عن رفض المتابعة للقرار الاحتلالي الخطير وتأكيدا على اللحمة الوطنية لأبناء الشعب الواحد.

وشارك في اللقاء الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية لـ م. ت. ف. بسام الصالحي والنائب في الكنيست عن القائمة المشتركة د. عوفر كسيف اللذان القيا مداخلتين هامتين.

في بداية اللقاء قدم الأستاذ شعوان جبارين بيانا حول استهداف هذه المؤسسات محليا ودوليا من قبل الاحتلال واذرعه المختلفة، بسبب نشاط هذه المؤسسات بالكشف عن جرائم وانتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

ثم تكلم مندوبو المؤسسات المستهدفة عن تعرضهم للملاحقات والتضييقات من قبل الإرهاب الأكبر في المنطقة وهو الاحتلال، مع إعطاء نماذج عينية عن هذه الملاحقات.

والقى مندوبو المتابعة، وهم النواب عايدة توما سليمان واسامة السعدي وسامي أبو شحادة الى جانب منصور دهامشة ويوسف كيال وطاهر سيف، كلمات قصيرة، عبروا فيها عن الموقف الوطني التكاملي، وليس فقط التضامني، كما جرى تقديم اقتراحات عينية لمواجهة هذا القرار الجائر.

وقدم رئيس لجنة المتابعة محمد بركة تلخيصا للقاء، توقف فيه عند الخطوات العملية على الصعيد الشعبي والبرلماني والحقوقي والدولي، الى جانب تكليف مجموعة من لجنة المتابعة لمواصلة النضال لإبطال هذا القرار الاحتلالي الإرهابي.

يذكر ان المؤسسات التي استهدفها قرار حكومة الاحتلال هي: مؤسسة الحق ومؤسسة الضمير ومركز بيسان للأبحاث واتحاد لجان العمل الزراعي واتحاد لجان المرأة الفلسطينية والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال فرع فلسطين."، الى هنا نصّ بيان لجنة المتابعة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المتابعة